pregnancy
آخر الأخبار

استراتيجيات التسويق الفعال

 أ/ احمد الشامي – مدير التسويق مستشفى ابن الهيثم


بداية بدأ يحتل التسويق في المجال الصحي اهتماما واسعا، وذلك لدوره البارز والفعال في زيادة الربحية والحصة السوقية، فما من قطاع صحي إلا وأشرك التسويق في هيكله الإداري وخصص للتسويق ميزانية محددة.

     فالتسويق إذ أثبت قوة أثره في السوق ومدى فعاليته في تحقيق أهداف المنشآت الصحية، بالمقابل فإن المنشآت التي لم تهتم بالتسويق ولم تجعله ركنا أساسيا في منشأتها فستبدأ في مرحلة الانحدار والاضمحلال، وقد لا نراها في المستقبل، ويحكم عليها المجتمع بحكم الميت قبل الانتهاء الفعلي، وإذ بك تراها خاوية على عروشها.

     قد أصبح الجميع يعترف بقيمة التسويق، ولكننا لا نراها في استخدام الوسائل الصحية للتسويق الفعال، ومن خلال هذا المقال سنضع بعون الله رؤية واضحة تساعد المنشآت الصحية في استخدام الاستراتيجية الفعالة للتسويق.


خصائص الخدمة الصحية

1. المنشآت الصحية تقدم خدمات صحية غير ملموسة، وغير قابلة للانفصال؛ وذلك لأن الطبيب لا يمكن فصله عن المريض، وتتلاشى الخدمة الصحية بعد تقديمها سواء تم الاستفادة منها أم لا.

2. الخدمات الصحية لا يمكن أن تنتقل ملكيتها للمريض، عدا بعض السلع المساعدة، كالحبوب والحقن، ونعرف أيضا أن طالبي الخدمات الصحية يختلفون عن طالبي الخدمات الأخرى في كونهم أقل معرفة بطبيعة الخدمات المتوفرة وأساليب العلاج، ولا يعرف المريض أساليب ومراحل العلاج المختلفة.

3. الحاجة والطلب على الخدمات الصحية تختلف بحسب العوامل البيئية.


 كيف نعمل استراتيجية تسويقية فعالة للخدمات الصحية؟

لعمل استراتيجيات تسويقية فعالة نحتاج إلى إدراك المراحل التالية:

أولاً: مرحلة التحليل

أول ركيزة يتركز عليها مهام التسويق هي التحليل، فالبعض يبدأ في عمل خطة تسويقية أو استراتيجية للتسويق في المنشآت الصحية بدون تحليل، وهذا يجعل التسويق غير فعال ولا يعطي النتيجة المرجوة منه، إذا لنتعرف معاً على إجراءات التحليل بشكل مبسط وذلك على النحو التالي:

1-    تحليل البيئة الداخلية:

-  تحليل الخدمات التي تقدمها المنشأة، وذلك بعمل جدول يحتوي على التالي: (الخدمة، الفئة المستهدفة، العمر، الجنس، الدخل المادي، الكادر الطبي، مميزات الخدمة، عيوب الخدمة).

ونرى بعدما تأتي نتائج التحليل ستتضح لك ماهية الخدمات المقدمة، وما هو سوق كل مستهدف، وبذلك تكون إدارة التسويق قادرة على عمل استراتيجية محددة لتسويق كل خدمة وماهي النصائح المقدمة، حسب نوعية كل خدمة.

-  تحليل لعملاء المنشأة الصحية خلال الثلاث السنوات الأخيرة على التالي:

أ‌) تحليل للخدمات ونسبة عملاء الخدمة في كل عام.

ب‌) تحليل أقسام المستشفى، ومعرفة الأعمار الزائرة للمستشفى ونسبتهم في كل قسم من أقسام المستشفى.

ت) تحليل للجنس ومستوى طلب الجنس في كل قسم من أقسام المنشأة الصحية.

ث) تحليل للزائرين للمنشأة الصحية حسب المناطق المناخية وتحديد نسبة العملاء من كل منطقة.

ج) تحليل لكافة الإجراءات التي يمر فيها المريض وعمل تحسين لرحلة المريض في المستشفى.

ح) تحليل أسعار الخدمات الصحية، وموقع المستشفى، وكافة الخدمات المرافقة للخدمات الصحية.

بعد تحليل ذلك ستتضح لإدارة التسويق ماهي الخدمات التي يتركز عليها عمل المنشأة الصحية؟ وماهي الاستراتيجيات التسويقية التي يعتمد عليها؟ وكيفية عمل التسويق المركز على الأسواق المستهدفة، ويستطيع بذلك تحديد الخدمات التي يركز على التسويق لها، ومعرفة مدى تأثير الإعلان على المجتمع، ومدى اختيار الإعلان المناسب للسوق المستهدف، وماهي مناطق الضعف في المناطق الجغرافية التي يتم التركيز عليها أثناء عمل الحملة التسويقية؟ وماهي مناطق القوة التي يتم التركيز عليها؟ وبمعرفة كل ذلك يتيح للمسوق القدرة على التركيز على استراتيجيات فعالة في التسويق، مما يكون له الأثر الأبرز والأكبر في تحقيق أهداف المنشأة الصحية.

 

أقرأ أيضا .. المستشفى الاوربي الحديث تبوء الصدارة في تقدم الخدمات الطبية رغم حداثة النشأة


2-    تحليل البيئة الخارجية:

- المنافسين، وذلك بعمل قائمة بجميع أسماء المنشآت الصحية المنافسة بعمل جدول يتضح فيه التالي (اسم المنافس، الخدمات الصحية، الأطباء، الأسعار، المميزات، السلبيات، درجة المنافسة وهي ثلاث درجات (الاحتكار، واحتكار القلة، المنافسة التامة)).

 ومن خلال تحليل المنافسين تستطيع إدارة التسويق ان تؤسس استراتيجية للتعامل مع المنافسين، فتستطيع أن تقيم مع المنافسين استراتيجية مناسبة فمثلاً في المنافس الذي يقدم خدمات كخدماتك، ولا تتميز عليه تكون الاستراتيجية هي إبراز العلامة التجارية لتحقيق ولاء المستهلك، وفي احتكار القلة حيث تتميز مع منافس آخر في بعض المميزات تكون مهمة التسويق التركيز على خدمات ما بعد تقديم الخدمة والسعر المناسب.

- من حيث العوامل الديموغرافية (التركيب العمري، الجنس، مستوى الدخل، الأعمال والمهن، الموقع الجغرافي، التعليم).

- دراسة الوضع الاقتصادي للبلاد من خلال الركود الرواج الانتعاش وعمل الاستراتيجية المناسبة في كل وضع مناسب للبلاد.

ونرى من خلال كل ما ذكر أنه يساعد إدارة التسويق في وضع الاستراتيجيات المناسبة للتسويق الفعال، وبذلك نكون إن شاء الله قد وضعنا ما يوضح ولو شيئا قليلا في طريقة عمل الاستراتيجيات المناسبة، لتحقيق الميزة التنافسية وزيادة نسبة الحصة السوقية في السوق، وهذا كله يعتبر المرحلة الأولى لوضع الخطة التسويقية.

نتمنى أن ينال المقال اعجابكم وينال رضاكم والسلام عليكم ورحمة الله.


شكرا لتعليقك