pregnancy
آخر الأخبار

كيف أخطط لمشروعي؟

 

كيف أخطط لمشروعي؟

كيف تخطط لبدأ مشروع صغير وناجح؟ هناك مجموعة من الخطوات التي من خلالها يمكن للمبتدئين أن ينفذوا مشاريعهم التي طالما حلموا بها ، وتعتبر هذه الخطوات البداية الناجحة واللامعة لكل شاب، فعندما يبدأ الشباب بالتخطيط لمشاريعهم يجعلنا أكثر ثقة بأنها البداية لمستقبل واعد، ولكن الكثير من الشباب يفتقر إلى التعرف على الأسلوب الجيد للبدء في المشروع، ويتساءل عن ماهية  الخطوات التي يجب اتباعها لضمان النجاح؟ وفي هذا المقال سيتعرف العديد من الشباب الراغبين في البدء بمشاريعهم الخاصة عن كيفية ذلك، وتكون البداية الإجابة عن سؤال كيف أخطط لمشروعي؟

1.تحديد هدف واقعي ومحدد للمشروع: يجب تحديد أهداف المشاريع عبر الخطة الخاصة به قبل البدء بالتنفيذ ، حيث أن الخطة هي من تشرح الأهداف.

2.وضع اسم وشعار للمشروع :  إيجاد اسم وشعار للمشروع يساهم في بلورة  فكرة المشروع ، ويجب اختيار الاسم والشعار بدقة  فقد يكونا سببا لنمو ونجاح المشروع مستقبلا.

3.تحديد الوظائف والمسؤوليات لكل شخص في المشروع: أي توزيع المهام على الموظفين كلا بحسب خبراته وكفاءاته و يشترط الدقة في اختيارهم بحيث يكونوا مؤهلين للقيام بالعمل دون التحيز لأشخاص بسبب أي اعتبارات أخرى.

4.تقييم خطة المشروع ومدى التقدم فيها: وذلك من خلال معرفة كم من الأهداف حققت ومدى سيرك على خطة العمل، وتتلخص فكرة الخطة على توفير ما ستحتاج لتنفيذ المشروع من طبيعة العلاقة بين المستثمرين والشركاء وكذلك المصارف، ونوعية القروض، وأيضا ماهي المعاملات التي تساعدك للبدء بالمشروع.

5. تيقن من وجود نسبة من الخطر في المشروع: وأعلم أنه مهما بلغ بك من الحذر فأن احتمالية الخسارة واردة ، ولكن تعلم أنه أذا ما فشلت في المرة الأولى يجب أن تستفيد من خطئك وفشلك وتحوله إلى دافع للنهوض والمحاولة من جديد حيث تعتبر تجربة تكسبك الخبرة، و اذا لم تكن لديك الخبرة الكافية فأبدا برأس مال صغير ولا تجازف برأس المال كله.

6. تحديد الموارد: يستوجب تحديد الموارد في أي مشروع كان ، ومن الممكن أن تكون هذه الموارد أفراداً، أو أموالا، أو عقارات، أو معدّات.

7. جدولة المشروع بتواريخ زمنية: إنشاء الجداول الزمنية المحددة تعمل على تسهيل معرفة إذا ما كانت الموارد تستطيع تحقيق هدف المشروع أولا، ويفترض وضع تاريخ لبداية ونهاية كل المشاريع، إضافة إلى ضرورة تحديد التواريخ المهمة التي ستكون نقاطا لمقارنة النتائج المتوقعة بالنتائج الحالية، و كذا تقييم أداء المشروع، ومن ثم اتخاذ القرار في حالة الحاجة للتعديل أو الإضافة على الخطة لتحقيق الهدف.

8. تحديد آلية التواصل: يجب عمل آليّة يمكن من خلالها التواصل بين فريق العمل، كالاجتماعات التي يناقش فيها مستجدات المشروع، أ وتسليم تقارير العمل الأسبوعية أو الشهرية، و أيضا تحديد من المسؤول عن سير العمل بالشكل المطلوب.

9. وضع ميزانية: يجب في البداية  معرفة أن الميزانيات تكون تقديرية وتقوم على التخمين وتتسم بالمرونة وقابليتها للتعديل أو الإضافة. ولابد من توافر المعلومات الكاملة حول تكلفة وميزانية المشروع.

10.حدد خطة التسويق : لكي ينجح المشروع يجب التعرف على السوق الخاص بالمشروع، واحتياجاته، وبالتالي البحث في كيفية تلبية هذه الاحتياجات، وكذا وضع استراتيجية ناجحة للسوق الذي يريد صاحب المشروع أن يقتحمه، ويستحب أن يبدأ صاحب المشروع في أكثر ما يحتاجه السوق وأيضا مع ما ينسجم وامكانياته، وموارده، أيضا تقديرا لحجم السوق الخاص به.

11. عمل تحليل لسوق المنافسة: ويعني البحث عن أكثر الشركات منافسة لمشروعك في السوق وكذا دراسة المشاريع المشابهة لمشروعك والبحث عن ما يميز مشروعك عنهم.

12. سجل تصوراتك للتقدم والتطوير وكذا الأهداف التي تسعى لتحقيقها :  تعتبرا معيارا للنجاح القادم فهي بمثابة النظرة المستقبلية إلى وسائل التطوير التي يحتاجها المشروع، وتتميز بالمرونة حيث يمكن الحذف والإضافة حسب الحاجة.

13. توفير التغطية المالية : تعتبر من أهم العمليات لأن لها علاقة مباشرة بالاستقرار، ويفضل متابعة حسابات التمويل بشكل شهري ودوري في السنة الأولى، وبشكل ربعي في السنة الثانية ويعد هذا ضمان للمتابعة والاطلاع.

14. توفير التغطية القانونية: تعتبر مهمة جدا للتعامل مع المشاريع ، ويتم تعيين مستشارين للشركات وذلك حرصا من الوقوع في المغالطات القانونية التي قد تكلف الشركة الشيء الكثير في بدايتها، أيضا تعيين محاسب قانوني ليعمل على متابعة المعاملات في الدوائر التي لها علاقة مع نشاط الشركة وتقنينها كضريبة الدخل أو ضريبة المبيعات والجمارك وغيرها.

وفي الأخير لم يتبقى عليك سوى التوكل على الله والبدء بتنفيذ مشروعك الخاص والمثابرة للوصول لأهدافك التي رسمتها.

 

 

شكرا لتعليقك