pregnancy
آخر الأخبار

طلبة الجامعة الوطنية على خطى الريادة .. أسبوع الريادة العالمي

 اقامت الجامعة الوطنية في صباح يومنا هذا الاربعاء الموافق 25 نوفمبر 2020م فعالية لأحياء الأسبوع العالمي لريادة الأعمال، والتي كانت بعنوان "طلبة الجامعة الوطنية على خطى الريادة"، وبحضور عدد من الشخصيات الريادية البارزة في اليمن مثل الدكتور/ سامي الدبعي المدير التنفيذي لمختبرات العولقي التخصصية، وشركة الجزيرة للصرافة ممثلة في الأستاذ بسام الحمادي.

وقد القى كلمة الجامعة الوطنية الدكتور/ موفق البراق عميد كلية علوم الهندسة مشيدا بدور الجامعة الوطنية في تنمية وغرس مفهوم ريادة الأعمال لدى طلابها في مختلف تخصصاتها ومجالاتها العلمية التي تدرسها، كما أشار ان الجامعة تشجع طلابها بعدد من الانشطة والمسابقات التي تكتشف من خلالها رواد الاعمال الناشئة والمتميزة.



كما تخللت الفعالية بعض النماذج لتلك المشاريع الناشئة مثل "منصة دوراتي توب" وهي عبارة عن رابطة لجميع المعاهد والجامعات في اليمن، والتي تهدف إلى توفير الفرص التعليمية المناسبة للشباب بحسب رغباتهم وطموحاتهم، واكساب الشباب المهارات العلمية والعملية التي تأهلهم لسوق العمل، ونشر الوعي الثقافي لدى الشباب وتنمية تطوير الذات واكساب الثقة بأنفسهم وأهدافهم.

وأيضا "مشروع سفري" الذي تقوم فكرته على التوصيل للمنازل للوجبات الغذائية، والجدير بالذكر ان كل الاجراء يتم عبر تطبيق من الهاتف بدء من تحديد الطلب وانتهاء بتسديد الثمن عبر تطبيقات البنوك المتاحة، ليس هذا فحسب بل يسعى فريق العمل على تطوير خدماتهم لتوصيل أشياء غير الوجبات الغذائية فقط.

وليس هذا فقط ففي ريبورتاج الجامعة الوطنية عرضت نماذج أخرى من طلاب الجامعة الوطنية وأصحاب مشاريع ريادة كمشروع العسل للأستاذ عبد الغفار الحالمي طالب ماجستير إدارة الاعمال بالجامعة، والطالبة شيماء المعلمي صاحبة مشروعها الريادي أسكو ميديا لاب، والطالب ياسر الجمال الفائز في احدى المسابقات للمشاريع الريادية التي أقيمت بالجامعة على مستوى اليمن.

وقد القى الدكتور عبد الفتاح سالم كلمته في هذه الفعالية يتحدث فيها عن أهمية إقامة مشاريع ريادية إبداعية حديثة ومتطورة، ويشجع الأفكار الجديدة وترك التقليد فقط معبرا بذلك ان التقليد فقط احدى مسببات الفشل للمشروع نتيجة النسخ المكرر لمشاريع ناجحة موجودة على ارض الواقع، مما يؤدي عدم وجود نوع من التطور والابتكار في العمل. ولذلك فقد تطرق ختاما الى العوامل المؤثرة في الفكر الريادي وصنفها الى صنفين عوامل شخصية مثل المعرفة، والمهارة، والثقة بالنفس؛ وعوامل خارجية كالتعليم، وجوانب اجتماعية وثقافية وغيرها.

وقبل الختام القى الدكتور سامي الدبعي كلمته حول العمل الريادي بناء على مسيرته المهنية وكيف نهض بمختبرات العولقي نحو القمة بسعيه الجاد والمخلص للوطن أولا وابدا؛ وذلك لتقديم خدمة متميزة داخل رحاب بلادنا الحبيب وتسهيل على المرضى عناء السفر للحصول على كشوفات صحية صحيحة، وذلك بالطبع بالاهتمام بالجانب التكنولوجي الحديث والكادر المؤهل ليعمل مع الالتزام بمصداقية العمل وجودة.

واختتمت الفعالية بتكريم كلا من ضيوف الشرف والمقيمي على هذه الفعالية بمن فيهم شركة ريادة الاعمال برئاسة الدكتور/ عبد الفتاح الحميدي.

 

1 comments:

انقر هنا لـ comments
12 ديسمبر 2020 في 8:22 ص ×

شكرا لكم

Homidy شكرا لتعليقك ولتفاعلكم معنا
الرد
avatar
admin
شكرا لتعليقك