pregnancy
آخر الأخبار

السيرة الذاتية وكيفية كتابتها


 

السيرة الذاتية وكيفية كتابتها

 السيرة الذاتية هي بوابة الوصول إلى الوظيفة، فإذا ما تم كتابتها بشكل جيد ستحصل بالتأكيد على الوظيفة، حيث أنه يجب أن يكون أسلوب كتابة السيرة الذاتية ممتاز لتستطيع بذلك جذب مدير التوظيف وبالتالي الحصول على المقابلة الشخصية.

تعريف السيرة الذاتية: هي عبارة عن وثيقة تكتب فيها مؤهلات، خبرات والمستوى التعليمي للشخص وكذلك وظائفه السابقة إن وجد، وأيضا اهتماماته الشخصية وأبحاثه ومنشوراته العلمية وقد تحتوي على المنح والجوائز ومراتب الشرف وباختصار فأن السيرة الذاتية هي كتابة كل ما يخص الشخص سواء على المستوى الاكاديمي أو المهني طبعا مع مراعاة ترتيبها وفقا للتسلسل الزمني، ومن ثم إرسالها إلى صاحب العمل أو مدير التوظيف بغرض الحصول على الوظيفة أو الفرصة الجديدة.

ماهي مكونات السيرة الذاتية:

1.البيانات الشخصية: يجب ذكر الاسم، تاريخ ومكان الميلاد، مكان الإقامة والحالة الاجتماعية، ولا تنسى طريقة للتواصل كرقم الهاتف أو البريد الإلكتروني.

2.المؤهلات التعليمية: أي ذكر جميع المؤهلات الدراسية الذي حصلت عليها مع مجال التخصص، مع مراعاة ترتيبها من الأحدث إلى الأقدم.

3.خبرات العمل إن وجدت: ذكر جميع الأعمال السابقة ومدى الخبرة التي اكتسبتها من هذه الأعمال.

4.الهوايات والإنجازات: هي الأعمال التي يحب الشخص ممارستها ويجب مراعاة عدم ذكر هوايات سلبية مثل مشاهدة التلفاز.

5.المهارات: مثل المهارات اللغوية، مهارات استخدام الحاسوب وغيرها.

6. الدورات: يتم فيها ذكر اسم الدورات التي حصل عليها الفرد.

7.المكافآت التقديرية والجوائز: يتم ذكر المكافآت أو الجوائز التي حصل عليها الشخص سواء في مرحلة الدراسة أو العمل.

8.الأعمال التطوعية: ذكر الأنشطة والأعمال التطوعية السابقة وهو غير إلزامي.

9.الأشخاص المعروفين: أي ذكر مجموعة من الأسماء مع مراكزهم الوظيفية وأرقام تلفوناتهم وكذا عناوينهم، وهم غير مقربين للشخص في نهاية السيرة الذاتية، ويكونوا على دراية بمؤهلات الفرد وخبراته، وذلك لتقديم توصية للشخص عند التواصل معهم من قبل مدير التوظيف ولا يتم ذكر أسماءهم إلا بعد موافقتهم.

10.المراجع: أي الشهادات التي حصلت عليها مع التنويه بأن المراجع موجودة حال الطلب.

أهمية السيرة الذاتية:

.تعد السيرة الذاتية وسيلة تسويقية للشخص عند مدير التوظيف.

.تترك السيرة الذاتية انطباع لدى مدير التوظيف عن الشخص الباحث عن العمل.

.تعتبر السيرة الذاتية طريقة لعرض مؤهلات الشخص وخبراته وكذلك إنجازاته.

أنواع السيرة الذاتية:

للسيرة الذاتية أنواع عديدة منها:

1.السيرة الذاتية الورقية: هي التي تكتب وتطبع على الورق مع مراعاة ترتيبها إما زمنيا أو وظيفيا، ومن ثم ترسل إلى الجهة التي يريد الشخص العمل فيها.

2.السيرة الذاتية الإلكترونية: أي يكون هناك نموذج محدد على الموقع الإلكتروني لجهة العمل المراد التقديم فيها، بحيث يقوم الشخص بتعبئة النموذج بالمعلومات ثم إرساله إليهم.

3.السيرة الذاتية باستخدام الفيديو: بحيث يقوم الفرد بعرض خبراته ومؤهلاته وكذلك يعرف عن نفسه عن طريق تصوير الفيديو.

كيفية كتابة السيرة الذاتية:

1.الإقناع وذلك بذكر الأدلة.

2.الصدق والوضوح.

3.معرفة متطلبات العمل بما يتوافق مع المهارات التي تملكها.

الأسلوب الأفضل لكتابة السيرة الذاتية:

.يجب اختصار الجمل بحيث تكون مفيدة مع مراعاة خلوها من الأخطاء الإملائية.

.يجب أن لا تقل السيرة الذاتية عن صفحة واحدة ولا تزيد عن ثلاث صفحات.

نصائح يجب العمل بها عند كتابة السيرة الذاتية:

1.الأمانة في كتابة السيرة الذاتية: يجب أن تكون المعلومات الشخصية صحيحة، مع عدم المبالغة في ذكر المهارات والخبرات.

2. الاهتمام بشكل ورقة السيرة الذاتية: أي يتم استخدام ورقة بيضاء نظيفة مقاس A4 وطباعتها نظيفة أيضا ، ويفضل حفظها في مظروف.

3.عمل تصاميم مختلفة للسيرة الذاتية لكل وظيفة تتقدم إليها.

4.كتابة جملة قصيرة في نهاية السيرة الذاتية تفسر لماذا أنت الشخص الأفضل والأجدر للحصول على الوظيفة.

5.تجنب الثغرات في السيرة الذاتية، أي تجنب ذكر أشياء قد  تجعل صاحب العمل يشكك في صدقك.

6.تجنب الأخطاء الإملائية واللغوية عند كتابة السيرة الذاتية سواء كانت باللغة العربية أو الإنجليزية.

7.استخدام الكلمات الجيدة والمعبرة عند الرغبة في نشر السيرة الذاتية في مواقع الإنترنت الخاصة بنشر الوظائف، وذلك حتى تظهر بكثرة في محركات البحث.

8.العمل على التحديث المستمر للسيرة الذاتية مثل إضافة خبرات العمل وغيرها.

9.تجنب ذكر الراتب الذي يرغب فيه المتقدم للعمل في السيرة الذاتية.

إلى هنا نجد أن السيرة الذاتية هي النظرة العامة المكتوبة، نستطيع من خلالها التعرف على المؤهلات العلمية والخبرات المهنية للأشخاص الذين تقدموا للوظائف الشاغرة والمتاحة سواء في الشركات أو المنظمات، فالسيرة الذاتية تلخص كل الإنجازات والأعمال في حياة الأشخاص سواء الأكاديمية أو المهنية حتى لحظة كتابتها.

 

شكرا لتعليقك