pregnancy
آخر الأخبار

خطوات بدء مشروع ناجح

  خطوات بدء مشروع ناجح

تريد التأكد من استعدادك جيدًا قبل بدء مشروعك. هذه المقالة مخصصة لكل من يرغب في معرفة خطوات بدء مشروع تجاري ناجح  والإجراءات اللازمة لتأسيس المشروع.

لا تنجح كل المشاريع الصغيرة رغم ذلك، فالواقع هو أن ثلثيّ الأعمال التجارية الصغيرة والمتناهية في الصغر تنجح في الاستمرار لعامين على الأقل،

 وحوالي النصف فقط يستمر لمدة 5 أعوام. من ثم، ستواجه تحدي حقيقي لو قررت المجازفة، وتركت وظيفتك العادية لتفتتح مشروعك الخاص.

نحن هنا لا نريد إخافتك بل فقط نريد ان نؤكد لك أن بذرة النجاح تُغرس في البداية، لذا تأكد من معرفة خطوات بدء مشروع تجاري ناجح  حتى تضع أساسًا لنجاحك من الوهلة الأولى.

12 خطوة من خطوات بدء مشروع ناجح

سنشارك معك خطوات بدء مشروع تجاري ناجح  . اتبعها تدريجيًا خطوة بخطوة، وستضع نفسك على بداية طريق بناء مشروع ناجح:

أولى خطوات بدء مشروع ناجح هي القيام ببحوث السوق اللازمة.

إن لديك فكرة لعمل تجاري بالفعل غالبًا، حان الآن وقت مقارنتها بالواقع العملي. هل تحمِل فكرتك إمكانية النجاح؟ يجب أن تُجري عملية تحقق من صلاحية وجدوى فكرتك قبل أن تبدأ العمل.

يجب أن يحل العمل التجاري الصغير مشكلة ما، أو يلبي احتياج معين، أو يقدم شيء يريده السوق حتى يتمكن من النجاح.

يوجد عدّة طُرق تُمكّنك من تحديد خطوات بدء مشروع تجاري ناجح  ، ومنها البحث ومجموعات التركيز، بل والتجربة والخطأ كذلك. إن من ضمن القيام ببحوث السوق اللازمة ان تجيب على الأسئلة التالية :

هل يحتاج السوق لمنتجاتك/خدماتك المنتظرة؟

مَن يحتاجها؟

هل يوجد شركات أخرى تقدم منتجات/خدمات مشابهة الآن؟

ما وضع المنافسة في السوق؟

كيف سيتلاءم عملك مع السوق؟

قبل المضي قدما في خطوات بدء مشروع تجاري ناجح  ، لا تنس أن تطرح على نفسك بعض الأسئلة حول جدوى المشروع من الأساس، قبل أن تجازف وتبدأ العمل فعلاً.

ثاني خطوات بدء مشروع ناجح هي وضع خطة عمل.

ان وضع خطة عمل من اهم خطوات بدء مشروع تجاري ناجح لان خطة العمل هي المخطط الذي سيوجه عملك التجاري منذ مرحلة البداية مرورًا بمرحلة ترسيخ نفسه في السوق وانتهاءً بنمو العمل التجاري، وهي ضرورية جدًا في كل الأعمال التجارية الجديدة.

النبأ السار هو أنه يوجد أنواع خطط أعمال مختلفة مناسبة لأنواع الأعمال المختلفة.

لو كنت تنوي طلب دعم مالي من مستثمر أو مؤسسة مالية، يجب أن تضع خطة أعمال تقليدية. هذا النوع من خطط الأعمال طويل ودقيق، ويحتوي على مجموعة أقسام شائعة يبحث عنها المستثمرون والبنوك عند التثبت من جدوى فكرتك.

لو لم تكن تنوي طلب دعم مالي، فإن خطة العمل البسيطة المُكوّنة من صفحة واحدة يمكن أن تمنحك صورة واضحة عما تأمل في تحقيقه توضح ملامح كيفية فتح مشروع تجاري صغير .

 في الواقع، يمكنك كتابة خطة عمل مناسبة على ظهر منديل، وتنقيحها مع مرور الوقت، فوجود خطة مكتوبة أيًا كانت أفضل من عدم وجود خطة على الإطلاق.

ثالث خطوات بدء مشروع ناجح هي التخطِّيط لتمويلك.

إن بدء عمل تجاري صغير لا يحتاج لأموال طائلة بالضرورة، ولكنه سيحتاج بعض الاستثمار المبدئي، وكذلك القدرة على تغطية النفقات المستمرة قبل أن تتمكن من تحقيق ربح.

استخدم جدول بيانات لتقدير تكاليف الإنشاء المبدئية التي تُدفع لمرة واحدة (التراخيص والتصاريح، والمعدات، والرسوم القانونية، والتأمين، وشراء العلامة التجارية وبحوث السوق، والمخزون،

 وبناء العلامة التجارية، وفعاليات الافتتاح الكبير، وإيجار العقارات، إلخ)، وكذلك المصروفات التي تُقدّر أنك ستحتاجها لإبقاء عملك مفتوحًا لـ 12 شهر على الأقل (الإيجار والمرافق، والتسويق والإعلان، والإنتاج، واللوازم، ونفقات السفر، ورواتب الموظفين، وراتبك، إلخ).

يمثل مجموع هذه الأرقام مبلغ الاستثمار المبدئي الذي ستحتاجه. وها أنت على وشك إنهاء ثالث خطوة من خطوات بدء مشروع تجاري ناجح .

بعد أن أصبح لديك تقدير تقريبي لرأس المال الذي ستحتاجه، ستجد أن لديك عدّة طرق لتمويل عملك، منها:

التمويل.

قروض الأعمال التجارية الصغيرة.

مِنح الأعمال التجارية الصغيرة.

المستثمرون الملائكة.

التمويل الجماعي.

يمكنك كذلك استخدام مواردك الشخصية، واستثمار أقل قدر ممكن من رأس المال الضروري لبدء العمل. كما يمكنك استخدام مزيج من الخيارات المذكورة أعلاه، ولكن الهدف هنا هو دراسة الخيارات جيدًا ووضع خطة لجمع رأس المال المطلوب لبدء عملك التجاري.

رابع خطوات بدء مشروع ناجح هي اختيار هيكل أعمال.

يمكن لعملك التجاري الصغير أن يكون مؤسسة فردية، أو شراكة، أو شركة ذات مسئولية محدودة.. سيؤثر هيكل الأعمال الذي تختاره على العديد من العوامل الأخرى، من اسم العمل التجاري إلى مسئوليتك القانونية وكيفية حساب ضرائبك.

يمكنك اختيار هيكل عمل مبدئي معين، ثم إعادة تقييم الهيكل وتغييره مع نمو عملك وتغيّر احتياجاته.

قد يستحق الأمر استثمار بعض المال في خطوة مصيرية من خطوات بدء مشروع تجاري ناجح  ، وذلك من خلال طلب استشارة من محامي أو محاسب عام معتمد لضمان اختيار الهيكل المناسب لعملك، وسيعتمد هذا على طبيعة وتعقيد العمل التجاري الذي ترغب في إنشاءه.

اما خامس خطوات بدء مشروع ناجح فهي اختيار اسم عملك التجاري وتسجّيله.

يلعب اسم عملك دورًا مهمًا ضمن خطوات بدء مشروع تجاري ناجح كل جانب من جوانب العمل تقريبًا، لذا يجب أن تختار الاسم بعناية. فكّر في كل التداعيات المحتملة عند فحص الخيارات المتاحة، واختر الاسم بحرص بعد دراسة كل جوانب الأمر.

بعد أن تختار اسم عملك، يجب أن تتأكد أن الاسم غير مملوك كعلامة تجارية مسجلة لكيان آخر، وأنه ليس مستخدم حاليًا بالفعل. يجب أن تسجل الاسم بعد ذلك.

يسجّل المالك المنفرد اسم عمله التجاري إما لدى كاتب الولاية أو المقاطعة، أما الشركات التعاونية أو شركات المسئولية المحدودة أو الشراكات المحدودة فتسجل اسم عملها عند تقديم أوراق إنشاء الشركة عادةً.

لا تنس تسجيل اسم النطاق الخاص بموقعك بعد أن تختار اسم عملك التجاري. جرّب هذه الخيارات لو كان اسمك نطاقك المثالي محجوز.

سادس خطوات بدء مشروع ناجح هي الحصول على التراخيص المطلوبة.

تعد مرحلة استخراج التراخيص القانونية جزء مهم من عملية بدء عملك التجاري الخاص.

ماهي الخطوات القانونية لبدء مشروع تجاري في محافظتك؟ ستحتاج إلى مجموعة متنوعة من تصاريح وتراخيص الأعمال الصغيرة، سيعتمد هذا على نوع العمل وموقعه.

ستحتاج لإجراء بعض البحث لمعرفة التراخيص والتصاريح المطلوبة منك أثناء عملية إنشاء العمل.

سابع خطوات بدء مشروع ناجح هي اختيار النظام المحاسبي.

أسوء خطأ قاتل يرتكبه أصحاب المشاريع الصغيرة أنهم لا يضعون نظام محاسبة. يعتقدون أن هذه الخطوة تخص المشاريع والأعمال الكبيرة، بينما في الحقيقة هو أحد أهم خطوات بدء مشروع ناجح مهما كان صغيرا.

تساعد الأنظمة الجيدة على سير العمل التجاري الصغير بكفاءة، والنظام المحاسبي هو أحد أهم الأنظمة الضرورية للأعمال الصغيرة.

إن نظامك المحاسبي ضروري لوضع الميزانية وإدارتها، وتحديد المعدلات والأسعار، والمتاجرة مع الآخرين، وتقديم الإقرار الضريبي. يمكنك تهيئة نظامك المحاسبي بنفسك،

أو تعيين محاسب محترف لأداء العمل بدقة أكبر. لو قررت أداء هذه الأمور بمفردك، فاسأل وابحث وادرس كل الإجابات المتعلقة بالأمر حتى تتمكن من اختيار برنامج المحاسبة المناسب لعملك.

ثامن خطوات بدء مشروع ناجح هي تجهِّيز موقع العمل.

إن تجهيز مكان عملك مهم جدًا، سواء كنت ستعمل من مكتب منزلي، أو من مكتب مشترك أو خاص، أو موقع بيع بالتجزئة.

يجب أن تفكر في الموقع والمعدات والشكل العام، وتتأكد من أن موقع عملك مناسب لنوع العمل الذي تريد ممارسته. ستحتاج أيضًا لتحديد ما إذا كنت ستشتري مكان العمل أم ستؤجره، واتخاذ القرار الأكثر كفاءة بالنسبة لك.

تاسع خطوات بدء مشروع ناجح هي تجهّيز فريق العمل.

لو كنت ستعيّن موظفين، حان الآن وقت بدء عملية التعيين. تأكد من تحديد الخطوط العامة للمناصب التي تريد تعيينها، وتوضيح مسئوليات كل وظيفة بدقة. تعتبر إدارة الأعمال الصغيرة دليلاً ممتازًا ومفيدًا لأصحاب الأعمال الجدد الراغبين في تعيين أول موظفيهم.

لو لم تكن ستعيّن موظفين، وإنما ستورّد العمل لمقاولين مستقلين، حان الآن وقت العمل مع محامي لتجهيز اتفاقية المقاول المستقل وبدء البحث عن مقاولين.

حتى لو كنت تتطلع لبدء عمله الصغير بمفردك، ولا تحتاج لموظفين، فما تزال هذه ضمن خطوات بدء مشروع تجاري ، حيث ستحتاج لفريق دعم.

وقد يتكوّن هذا الفريق من مرشد أو مدرب أو حتى أحد أفراد العائلة، وسيكون هناك ليحفّزك وينصحك عند الحاجة، ويطمئنك عندما تزداد وعورة الطريق.

عاشر خطوات بدء مشروع ناجح هي التروِّيج لمشروعك التجاري

بعد تجهيز عملك وفتح أبوابه أمام الجمهور، يجب أن تبدأ في جذب المستهلكين والعملاء. ابدأ بالأساسيات، اكتب عرض مبيعات فريد من نوعه (USP) وضع خطة تسويق،

 ثم اجري بحث على أكبر عدد ممكن من أفكار تسويق الأعمال الصغيرة، لتحدد كيف يمكنك ترويج عملك التجاري بكفاءة وفعالية.

بعد أن تعرفت على كيفية فتح مشروع تجاري صغير ، حان وقت التسويق لمشروعك

الخطوة الحادية عشر من خطوات بدء مشروع ناجح هي العمل على تنمية مشروعك

إن افتتاح مشروعك ومبيعاتك الأولى ليست سوى بداية الطريق. من أجل تحقيق الربح والصمود والازدهار، فأنت بحاجة دائمًا إلى تنمية عملك التجاري.

 وهذه المرحلة هي إحدى أهم خطوات بدء مشروع ناجح ، وستتطلب الوقت والجهد بالطبع ، لكن الثمار التي ستجنيها تستحق ذلك.

هناك العديد من الطرق المختلفة للنمو. يمكنك استهداف سوق جديدة وتوسيع عروضك والمزيد. ولكن ، لن تكون هناك خطة نمو مهمة إذا لم تعد الخطة  الاستراتيجية.

الخطوة القانية عشر من خطوات بدء مشروع ناجح هي تجهيزّ الخطة البديلة (ب)

الخطة البديلة مهمة جدا في الاعمال التجارية، وأصبحت ضرورة ملحة في عصر سريع التغير يتِّسم بالتطورات المتسارعة. إن أهمية الخطة (ب) تجعلك مستعدا للأمور حين تسوء، وللطريق حين يطول،

 وللغاية حين تبتعد، وللهدف حين يغيب عن بصرك.

خاتمة

خطوات فتح مشروع تجاري التي تعرفت عليها تعتبر أهم الأنشطة والخطوات الأساسية لبدء عمل تجاري. ولكن ضع في ذهنك أن النجاح لا يحدث في ليلة وضحاها.

سيتعين عليك الاستعداد لإجراء أي تعديل لو تطلب الأمر لتحسّن عملك باستمرار، كما يجب أن لا تهمل تعزيز مهارات التسويق التعامل مع الزبائن وارضاء العملاء ، لتزيد من فرص نجاحك.

 

إرسال تعليق
شكرا لتعليقك

شمعتك لن تفقد نورها