pregnancy
آخر الأخبار

8 خطوات مهمة قبل إطلاق المشروع التجاري الناجح

8 خطوات مهمة قبل إطلاق المشروع التجاري الناجح

توجد الكثير من المشاريع التجاري التي تم اطلاقها، وللأسف بعد فترة ليست بالطويلة اتضح فشلها، وتسببت بحصول خسارة كبيرة جدا جدا، ومن الضرورة القصوى أن يتم التنبه للخطوات المهمة قبل إطلاق المشروع التجاري، وحتى يكون المشروع ناجحا هناك 8 خطوات مهمة قبل أطلاقه، وبعدم استكمال واحدة من هذه الخطوات يُمكن الحكم على المشروع التجاري بالفشل من البداية، لذلك لا تغفل هذه الثمان الخطوات المهمة قبل إطلاق المشروع التجاري الناجح!.

الخطوة الأولى: استكمال دراسة الجدوى:

هذه أول خطوة مهمة قبل إطلاق المشروع التجاري الناجح، لأن دراسة الجدوى تختصر الوقت والجهد والمال، وتستطيع عن طريق دراسة الجدوى المبدئية تقرير ما إذا كان من المناسب الدخول في المشروع من عدمه، ودراسة الجدوى تحقق الكثير من الفوائد للمشاريع التجارية، منها:
تقرير ما إذا كان من المناسب الدخول في المشروع التجاري من عدمه.
تقرير مدى سعة المشروع وحجمه.
نقرير المدى الذي يمكن البدء به في تنفيذ المشروع 
تقرير فترة استمرار المشروع التجاري.
تقرير حجم المشروع التجاري.
تقرير الميزانية التي يتطلبها المشروع التجاري.

خطوات مهمة قبل اطلاق المشروع التجاري الناجح

الخطوة الثانية: تحديد الشكل النظامي والقانوني للمشروع التجاري: 

لكي تطلق المشروع التجاري وتبدأ برسم خطوات النجاح قم بتحديد الشكل النظامي والقانوني للمشروع التجاري، هل هو منشأة فردية؟ ( وبالتالي سيكون الترخيص الممنوح باسم مكتب أو مؤسسة) أو هل هو شركة؟ والشركة لا يوصف بها المشروع التجاري إلا إذا كان هناك شركاء أي أكثر من شخص في ملكية المشروع التجاري، وهذه الخطوة إحدى 8 خطوات مهمة قبل إطلاق المشروع التجاري الناجح.
وإذا كان المشروع التجاري شراكة، فمن الأهمية بمكان معرفة نوع هذه الشركاة هو هي مسئولية محدودة وما دلالاة هذه التسمية؟ فهي تقصر المسئولية على الشركاء على مال الشراكة فقط، ولا يتعدى الى غيره من مال الشركاء الشخصي. ولا تضمن ذمة الشركاء ديون الشراكة، أم أن الشراكة هي شراكة تضامنية، وهذه فيها مسئولية كبيرة على الشركاء حيث أن أموالهم الشخصية تضمن مال الشركة. فعند وجود ديون او افلاس على الشركة فإن أموالهم الشخصية وعقاراتهم تضمن شركتهم. 

الخطوة الثالثة: تحديد المصارد المالية للمشروع التجاري:

سر نجاح المشروع التجاري في حصوله على تمويل مالي كافي، وأكثر ما ينقص كثير من الأفكار الريادية والمشاريع الناجحة هو التمويل الكافي، وهذه الخطوة المهمة من 8 خطوات مهمة قبل إطلاق المشروع التجاري الناجح. 
والمصادر المالية للمشروع التجاري تتنوع في التمويل الذاتي، أو تمويل الأهل والأقارب والأصدقاء، ان تمويل البنوك عن طريق القروض او عن طريق المشاركة والمرابحة والمضاربة وغير ذلك من الطرق التي تسلكها البنوك الإسلامية في تمويل المشروعات التجارية. او يكون المصدر المالي عن طريق تمويل حاضنات الأعمال والشركات الداعمة للمشروعات التجارية وغيرها.
وفي مقالنا كيف أحصل على تمويل لمشروعي التجاري؟ الكثير من الفوائد في هذا الموضوع بشكل واضح ومبسط.

الخطوة الرابعة: تحديد المصادر البشرية: 

المقصود بها تحديد الكادر البشري الذي يحتاجه المشروع التجاري الناجح، فلا يمكن أن يقوم المشروع فقط بجهود صاحب المشروع او صاحب العمل، فالقائد الناجح هو من يعرف احتياجه لغيره من أصحاب الخبرات والقدرات التي تساعد على تسيير العمل، ولن يكون صاحب العمل ذا قدرات فائقة بحيث يستطيع استيعاب كل التخصصات الوظيفية والمهام المتعددة.
فالكادر الوظيفي الذي يحتاجه المشروع التجاري من الخطوات المهمة قبل إطلاق المشروع التجاري.
ومن أخطاء المشروعات التجارية أنها تبدأ دون أن يتم تحديد مهام الكادر البشري، وما هي القدرات التي لا بد من توفرها في الكادر الوظيفي، لذلك قلنا بأن تحديد المصادر البشرية خطوة من 8 خطوات مهمة قبل إطلاق المشروع التجاري.

الخطوة الخامسة: وضع خطة عمل لمراحل التنفيذ لكيفية بدء المشروع التجاري:

لا يكفي البدء بإطلاق المشروع التجاري حتى يكون ناجحا، بل لا بد أن يتم إطلاق المشروع التجاري وفق خطة عمل واضحة تتضمن كافة المراحل، والموعد المناسب للاطلاق والتسويق والترويج. 
مثال: 
في زمن كورونا والعزل الصحي كان الطلب على المواد الغذائية أكثر من الطلب على أطعمة المطاعم، ففي شركة من الشركات التي كانت تملك تطبيقين لتوصيل الطعام والثاني لتوصيل المواد الغذائية، فإن خطة العمل كانت تستدعي إطلاق المشروع التجاري المتعلق بتوصيل المواد الغذائية، لأن الوقت والزمان سيكونان عامل مهم لنجاح المشروع التجاري.

الخطوة السادسة: تحديد التطلعات المستقبلية للمشروع التجاري (الرؤية المستقبلية)

عامل مهم لنجاح المشروع التجاري وتطوره، المعرفة المسبقة بمدى سعة المشروع التجاري، وما الذي سيصل إليه المشروع التجاري بعد سنوات محددة؟، لذلك حدد تطلعاتك المستقبلية لمشروعك التجاري، واحلم أحلام يقظة حول ما سيكون عليه المشروع التجاري، لأن هذه الخطوة ترسم آفاق المستقبل أمام كل المشاريع التجارية.

الخطوة السابعة: التنفيذ والمتابعة: 

خطوة مهمة جدا وعامل حاسم في نجاح المشروع التجاري، هي التنفيذ والمتابعة، فمن مهام الإدارة هي القيام بالمتابعة للأعمال، فالعمل الذي لا توجد له متابعة دائمة لن يتغير ولن يتطور، لأن المتابعة تنبه صاحب المشروع لتطوير العمل ومواكبة الأحداث، والانتباه للأخطاء وسرعة معالجتها وتقديم افضل الحلول المناسبة لتطوير آليات العمل.

الخطوة الثامنة: التقييم والتحسين:

هذه هي 8 خطوات مهمة قبل إطلاق المشروع التجاري الناجح، فكل مشروع تجاري لا يتم تقييمه وفق معايير واضحة، لن يكون ناجحا، صحيح أنه قد يحقق نجاحا وقتيا وموسميا؛ لكنه لا يتطور أبدا ولن ينمو، لأنه لا يتحسن لذلك الخطوة الثامنة والمهمة وهي من أهم أعمال الإدارة هي التقييم للعمل على تحسين المشروع التجاري وتنفيذه بالشكل المرضي واللائق.
إلى هنا وصلنا إلى نهاية هذا الموضوع في 8 خطوات مهمة قبل إطلاق المشروع التجاري الناجح.



شكرا لتعليقك