pregnancy

استشر افضل خبراء الادارة

البنوك الاسلامية ودورها في تحقيق ريادة الأعمال ودعم الشباب




يحتاج الشباب المبدع اليمني إلى تمويل أفكارهم ومشاريعهم، لا سيما وهم طاقة متجددة وبناءة
البنوك الاسلامية ودوهرا في تحقيق ريادة الاعمال 

فمن أفضل الوسائل التي يمكن لها أن تحقق ثورة كبيرة  في ريادة أعمال هي أن تتولى البنوك الاسلامية دعم المشاريع الشبابية وتوفير حاضنات الأعمال لهم.


لماذا البنوك الاسلامية دون غيرها؟

نقول البنوك الإسلامية دون غيرها من البنوك، لأنها هي وحدها المؤهلة لتحقيق تنمية مستدامة في كل البلدان العربية.

البنوك الاسلامية تقوم على اقتصاد حقيقي خال من الربا عن طريق العديد من الوسائل التي تقوم بها في مجال الاستثمار، وطرق الاستثمار في البنوك الاسلامية هي  : (المشاركة ، المضاربة ، بيع المرابحة للأمر بالشراء، السلم ) هذا على خلاف البنوك التقليدية التي ينحصر استثمارها في عمليتي الاقراض والاقتراض.

 وبالتالي فالبنوك الإسلامية هي القادة على تحقيق التنمية الاقتصادية
  
كيف يمكن للبنوك الاسلامية أن تقوم بتحقيق ريادة الأعمال في اليمن؟

يوجد في اليمن كثير من الشباب المبدع والمنتج والباحث عن العمل، ولو عن طريق الاغتراب.

 هذا الشباب يحتاج الى من يدعمهم في مشاريعهم وأفكارهم ويبصرهم خطوات الاستثمار الصحيح. 

فهنا يمكن للبنوك الاسلامية تحقيق الريادة في الاعمال عن طريق دعم الشباب المبدع عن طريق الخطوات التالية:
  
اولا: عقود المشاركة: هذا من العقود التي تقوم بها البنوك الاسلامية في سبيل تحقيق الربح إذ تقوم البنوك بالمشاركة في الأعمال بتقديم حصة من رأس مال المشروع، فتوسيع البنوك للمشاركة بدعم الشباب بمشاريعهم سيقدم خدمة كبيرة في مجال ريادة الأعمال
  
ثانيا: عقود المضاربة:
 المضاربة معناها  ببساطة : يوجد شخصان أحدهما يملك المال، والآخر يملك العمل، فيتم جمع المال مع العمل والخبرة ويكون المشروع شراكة بينهما حسب نسب يتم تحديدها ، وقد ضارب سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام بمال خديجة رضي الله عنها قبل تزوجه بها.

 فامتلاك الشباب لأفكار مشاريع تحتاج الى دعم مالي يمكن أن يتم ضمن عقود المضاربة الشرعية بحيث يمكن الشباب من انتاج افكارهم ومشاريعهم ويكون الربح بينهم وبين البنك .
  وهذا سيساهم في ثورة ريادة الأعمال اليمنية
  
ثالثا: انشاء حاضنات الأعمال:

توفير حاضنات الأعمال لدعم الشباب مما تفتقر إليه اليمن بحيث لا يحصل الشباب على الدعم من أجل تنمية أفكارهم ومشاريعهم ،

فمن أجل أن تتمكن البنوك الاسلامية من دعم الشباب للاستثمار في مشاريعهم، لا بد من إقامة حاضنات أعمال تتوافر فيها المقومات التالية:

1-  توفير مكاتب مجانية للشباب للبدء بمشاريعهم.

2-  توفير النت للشباب في هذه الحاضنات.

3-  توفير البرامج التدريبية في كيفية انشاء المشاريع والتخطيط لها

4-  اختيار الشباب المبدع من اجل البدء بمشاريعهم والتعاقد معهم إما بالمضاربة أو بالمشاركة

5-  طلب الضمانات التي تحتاجها البنوك من الشباب المبدع .

6- تحديد المجالات الاستثمارية التي سيسهم فيها الشباب والتي من خلالها سيقدمون مشاريعهم

وإدارة الاستثمار في البنوك الاسلامية هي المؤهلة لتحقيق هذه التنمية والريادة في مجال المال والأعمال الشبابية في جميع نواحي الحياة
  

وفي الأخير

أرجو ممن قرأ  مناقشة الموضوع 

كرما،،،لا تمر دون ان تعلق

4 comments

انقر هنا لـ comments
27 أبريل 2019 1:34 م ×

ما أعتقد أن في أحد يقدم لك مشروع

الرد
avatar
admin
27 أبريل 2019 2:21 م ×

مشروع جميل جدآ وهذا هو مايحفز وينمي ويطور من قدرات الشباب وتحقيق الكثير من الانجازات والابداعات نتمنى أن نحظى بمثل هذه الفرص العظيمه في خلق وتطوير قدرات الشباب...

الرد
avatar
admin
28 أبريل 2019 4:21 م ×

موضوع ممتاز جدا ومطلوب ومهم

الرد
avatar
admin
شكرا لتعليقك