pregnancy
آخر الأخبار

التسويق بالمحتوى الطريق الأفضل للتسويق الحديث

 

في الفترة الأخيرة أصبح التسويق بالمحتوى من أكثر المواضيع رواجًا في أوساط المهتمين بمجال التسويق الرقمي، ورغم وجود التسويق بالمحتوى منذ سنوات إلا أنه اكتسب شهرة وأصبحت أكثر الشركات في العالم تسعى إلى تبني واعتماد التسوق بالمحتوى نظرًا لكل ما يروج له.

 

ما هو التسويق بالمحتوى؟

التسويق بالمحتوى هو استراتيجية تسويق مميزة، تتم بالاعتماد على المحتوى الرقمي، (المكتوب، المرئي، والمسموع) من أجل تسويق المنتجات أو الخدمات بطريقة تختلف كثيرًا عن الطرق التقليدية المعروفة، ويمكن أن يتجلى التسويق بالمحتوى في أشكال مختلفة، كما يمكن أن يتم بطرق متنوعة يمكن تحديدها بناء على الأهداف التسويقية المحددة، كما يمكن اعتبار التسويق بالمحتوى أحد الاستراتيجيات التسويقية بعيدة المدى، والتي تتم عن طريق إعداد أنواع مختلفة من المحتوى الرقمي المفيد، وتوفيره أو إيصاله إلى العملاء المحتملين بغرض تقديم الفائدة إليهم. وعند القيام بهذه العملية بالطرق الصحيحة يمكن للمسوق أن يضمن كسب عملاء جدد انطلاقا من حملات التسويق بالمحتوى تلك.

 

أهمية التسويق بالمحتوى

تكمن أهمية التسويق بالمحتوى في مونه عنصرًا جديدًا عمل على تغيير قواعد التسويق التقليدي، كما أصبح هو الحل والمعتمد عند كثير من الشركات في العالم، تغيرت معادلة التسويق بشكل كبير عما مضى، فقد يبدو الأمر أن فيما مضى كانت الأمور في مجال التسويق أسهل إلى حدٍ ما مما عليه الآن، حيث كانت تقوم الشركات على حملات تسويقية مكثفة تقليدية وغالبًا ما تكون موسمية وبشكل روتيني، لكن حدث هناك تغير مؤخرًا وأصبحت الطرق التقليدية في التسويق أقل فعالية ولم يعد الإبداع وحده كافيًا لجذب انتباه العميل المحتمل، بل صار أكثر تحصنًا من الوقوع في شباك الشركات والمشاريع التجارية، كل هذه العوامل والمتغيرات أدت إلى ظهور ما يسمى بالتسويق بالمحتوى، وأصبحت كبرى الشركات في العالم تعتمد عليه كاستراتيجية بديلة وداعمة لطرق التسويق المباشر، ويمكن باعتماد التسويق بالمحتوى تحقيق مجموعة متنوعة من الأهداف التسويقية بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر:

·       زيادة نسب الوصول المجاني (Organic reach)

·       تعريف العملاء المحتملين بحلولك (المنتجات/الخدمات) وكيفية استخدامها

·       زيادة المبيعات وتحسين نسب التحويل

·       بناء علاقة متينة مع العملاء والعملاء المحتملين وكسب ولائهم

·       نشر الوعي بالعلامة التجارية

·       تقليص التكاليف التسويقية على المدى البعيد

 

الاعتماد على التسويق بالمحتوى

التسويق بالمحتوى سهل ومتاح للجميع فيمكن لأي فرد أو شركة من أي مكان أن يمارس التسويق بالمحتوى بكل سهولة، وقد تختلف الاستراتيجيات المتبعة لتنفيذ تلك الممارسة من مجال إلى آخر ومن شركة إلى أخرى، كما يمكن تحديد الاستراتيجية والطرق التي يمكن اتباعها لممارسة التسويق بالمحتوى بالنظر إلى عنصرين أساسين وهما الأهداف التسويقية والميزانية المخصصة للتسويق بالمحتوى.

 

أشياء يجب أن تعرفها قبل البدء في اعتماد التسويق بالمحتوى

هناك بعض الأنشطة التي تندرج ضمن العناصر المكونة لخطة التسويق بالمحتوى، لكن بعض الشركات والجهات لا تجدها مهمة بالنظر إلى المجهود والتكاليف التي تتطلبها مقارنة مع الأهداف التي يمكن أن تحققها والتي قد لا تعتبر الأكثر أهمية بالنسبة إلى تلك الشركة، في أحيان كثيرة تجد بعض الأنشطة أو المهام أصبحت فجأة خارج نطاق قدرة الميزانية المخصصة للتسويق بالمحتوى، في هذه الحالة يمكن التضحية ببعض الجودة أو ربما مصطلح الفخامة سيكون أنسب، والاكتفاء بالبساطة لتحقيق بعض الأهداف المعقولة، كما هو معروف أن التسويق بالمحتوى يعتمد على فترة طويلة الأمد، لكن عليك ألا تتوقع أنك ستحصد نتائج التسويق من أول شهل، بل يجب عليك تحديد أهداف معقولة مع الأخذ بعين الاعتبار تلك الفترة التي تستغرقها النتائج لتبدأ في الظهور وقد تختلف تلك النتائج من نشاط إلى آخر.

 

ويعتمد التسويق بالمحتوى على استراتيجية التسويق الأساسية والتخلي عن باقي طرق التسويق، لكن هذا يعتبر خطأ، لاسيما إذا كان هذا الاعتماد يتم لأول مرة، وعلى هذا الأساس يستحسن أن يتم تبني التسويق بالمحتوى بشكل تدريجي، وعند بدء النتائج بالظهور والتأكد من فعاليته يمكن تزويد الميزانية المخصصة له والبدء في اعتماده على نطاق أوسع ولما لا كاستراتيجية التسويق الأساسية للشركة، طالما أنه أثبت مدى فعاليته وقدرته مقارنة مع باقي طرق التسويق المعتمدة.

 

كيف تبدأ عملية التسويق بالمحتوى

هناك كثير من الاعتبارات والخطوات التي يجب على القائم بعملية التسويق بالمحتوى أن يتخذها، ويجب عليه في البدء أن يقوم بتحديد أهدافه التسويقية التي يسعى إلى تحقيقها باعتماد طريقة التسويق الجديدة، كما يمكنك اعتماد الأهداف الرئيسية الأساسية من قبيل:

زيادة المبيعات

تحسين نسب التحويل

زيادة التفاعل مع الفئات المستهدفة

نشر الوعي بالعلامة التجارية

 

في حالة كان القائم بعملية التسويق لا ينوي الالتزام بالأهداف المذكورة أعلاه، واختيار أهداف أكثر تحديدًا فلا حاجة إلى التفكير الزائد والحيرة في تسطير الأهداف المناسبة لأن الأمر سهل جدًا ولا يتطلب سوى إلقاء نظرة تحليل على طرق التسويق التي تعتمدها في الفترة الحالية ومحاولة تحديد أكثر المصادر فعالية في تحقيق الأهداف الرئيسية للعمل التجاري والتي غالبًا ما تكون، تحقيق المبيعات أو الحصول على عملاء جدد، بعدها قم بتدوين تلك المصادر والتي ستكون على سبيل المثال لا الحصر:

شبكات التواصل الاجتماعي

حملات البريد الإلكتروني

إعلانات البحث (مثل إعلانات جوجل)

 

ومن ثم يمكن للقائم بعملية التسويق أن يقوم بتحديد اهداف التسويق بالمحتوى انطلاقًا من المصادر المحددة، وعلى سبيل المثال إذا كانت القائم بعملية التسويق يحقق نسبة كبيرة من المبيعات من خلال إعلانات الشبكات الاجتماعية فربما عليه أن يستخرج بعض الأهداف انطلاقًا من هذا المصدر، ويجب أن تكون تلك الأهداف قابلة للتحقيق بالاعتماد على المحتوى، وإن كانت إعلانات جوجل على سبيل المثال هي مصدرك الأساسي للمبيعات فربما يتوجب عليك استثمار بعض الوقت والمال في التحسين للظهور في نتائج البحث بشكل طبيعي دون الاعتماد على الإعلانات المدفوعة، وهذا أمر قد لا يتم باعتماد المحتوى لوحده لكنه يبقى (أي المحتوى) مهما إلى حد ما في هذه العملية.

 

أنواع التسويق بالمحتوى

هناك تفرعات كثير في التسويق بالمحتوى، فأنواع التسويق بالمحتوى أو الأنشطة المكونة له غير محدودة، بل يمكنك ابتكار نوع جديد طالما استطعت تحقيق النتائج الجيدة من خلاله وطالما أنه نشاط يتم بالاعتماد على نوع من أنواع المحتوى والتي بدورها نجدها متعددة ومتنوعة، هذه بعض الأمثلة الشائعة للأنشطة التي تندرج تحت مظلة التسويق بالمحتوى:

التسويق عبر الشبكات الاجتماعية

التدوينات

نشرات و حملات البريد الإلكتروني

الفيديو

المقالات التعليمية

البودكاست

إنفوجرافيك

تقارير ودراسات الحالات

وهناك أيضًأ أنواع أخرى للتسويق بالمحتوى التقليدي، مثل المجلات، والملصقات الارشادية، والإعلانات التجارية التقليدية، وإلى حد ما يمكن اعتبار أي نشاط ذو هدف تسويقي يتم بالاعتماد على شكل من أشكال المحتوى تسويق بالمحتوى، وعند تحديد الأهداف المناسبة ووضع الاستراتيجية الواضحة يمكن لأي شركة البدء في اعتماد التسويق بالمحتوى، ويبقى الأمر راجعًا إلى جودة المحتوى وطريقة التنفيذ من أجل الوصول إلى الأهداف المرجوة، وفي النهاية قم بعمل قياس نتائج التسويق بالمحتوى للتأكد من مدى فعاليتها وتصنيف أكثرها أداء وتلك التي تتطلب المزيد من التحسين.



  

شكرا لتعليقك