pregnancy
آخر الأخبار

أشهر وسائل الدفع الإلكترونية في العالم (كيف تستفيد منها؟)



مع انتشار خدمات الإنترنت والتجارة الإلكترونية في العالم، خلال الأعوام الماضية تغير مفهوم التجارة والتعاملات التجارية التي تحدث في العالم، كما أن عمليات الدفع تحولت إلى العالم الإلكتروني، سنتعرف في هذه المقال على أهم وأشهر وسائل و طرق الدفع في العالم وأكثرها انتشار، وهي كالتالي:

 

باي بال / Paypal

تكاد تكون باي بال أشهر وسيلة دفع الكترونية على الاطلاق في العالم، وقد تأسست شركة باي بال على يد (ماكس ليفشين وبيتر ثيل ولوك نوزيك) في ديسمبر 1998 تحت مسمي كونفينيتي. وأصبحت فيما بعد تابعة بالكامل لإي باي، ويعد باي بال حاليًا من أفضل المواقع الإلكترونية الخاصة بإدارة الأموال وتحويلها في العالم، ويقوم فكرة الموقع على تحويل الأموال من ورقية إلى إلكترونية

وباي بال معتمد في الكثير من دول العالم كوسيلة دفع الكترونية، ويوجد هناك حوالي 277 مليون مستخدم نشط يستخدمون هذه الخدمة في جميع انحاء العالم.

 

ويعتبر باي بال أشهر منصات الدفع الإلكتروني على الإنترنت، ويدعم أكثر من 200 عملة كما أنه يسيطر على أكثر من نصف الحصة السوقية لمنصات الدفع الإلكتروني كلها، ويعتبر وأحدًا من أفضل حلول الدفع الموثوقة في العالم، ويتم استعمالها من قبل الغالبية العظمى من التجار الإلكترونيين، لذلك اعتاد المستهلكون على ذلك. تعتمد شعبية PayPal جزئيًا على سهولة استخدامه، مما يسمح للمستخدمين بأتمتة معظم عمليات الدفع، بما في ذلك الفواتير الشهرية، من بين العديد من الميزات الأخرى.

ويمكن استخدام خدمات باي بال بكل سهولة في بعض الدول العربية مثل، الإمارات العربية المتحدة، قطر، الكويت، السعودية، البحرين، الأردن، الجزائر، المغرب، مصر، سلطنة عمان.

 

سترايب / Stripe

وهي شركة خدمات مالية وبرامج مالية أمريكية كخدمة مقرها في سان فرانسيسكو، كاليفورنيا، الولايات المتحدة، وتقدم الشركة بشكل أساسي برامج معالجة الدفع وواجهات برمجة التطبيقات لمواقع التجارة الإلكترونية وتطبيقات الهاتف المحمول، وتعتبر منصةStripe واحدة من أكثر منصات الدفع الإلكتروني سرعة في النمو، حيث تستحوذ حاليًا على 20% تقريبًا من السوق، على الرغم من دخولها إلى المنافسة منذ فترة قصيرة نسبيًا مقارنة بباي بال، حيث أُنشئت عام 2010، وتتميز هذه المنصة بسهولة الاستخدام والتكامل بكل شفافية مع مختلف مواقع التجارية الإلكترونية والمنصة مناسبة للشركات الناشئة، والمتوسطة، والكبيرة، على حدٍ سواء، ويستخدم هذه المنصة ملايين الشركات في 120 دولة حول العالم، وتقول دراسات أن العلامات التجارية التي تستخدم سترايب، زادت إيراداتها بنسبة 6.7٪ بعد إضافة بوابة الدفع. مع سترايب، سيكون لديك انقطاعات أقل بنسبة 81٪ وتكاليف تشغيل أقل بنسبة 24٪ مقارنةً بطرق الدفع المنافسة.

الائتمان وبطاقات الخصم الرئيسية من جميع البلدان، بما في ذلك:

Visa

Mastercard

American Express

Discover

JCB (Japan)

UnionPay (China)

 

سكوير / Square

تعتبر سكوير أيضًا من أهم المنصات المالية في العالم رغم انها تأسست في العام 2009 لكنها اشتهرت بسرعة كبيرة، وقد تأسست على يد الشريكين جيم مكيلفي وجاك دورسي – الرئيس التنفيذي لتويتر – ويستخدمها في الوقت الحالى أكثر من 2 مليون شركة حول العالم، تسمح الخدمة لمواقع التجارة الإلكترونية بإدارة المدفوعات عبر الإنترنت، كما حلولًا تقنية لمتاجر البيع بالتجزئة أيضًا، وترتبط بشكل شائع بأنظمة نقاط البيع الخاصة بالمدفوعات الشخصية، ولكن لديها أيضًا خيارات التجارة الإلكترونية لموقعك على الويب، وتعد هذه المنصة خيارًا رائعًا للذين لديهم مواقع تجزئة فعلية ويخططون لبدء البيع عبر الإنترنت، إنه أيضًا خيار رائع إذا كنت تخطط لفتح مواقع البيع بالتجزئة بالإضافة إلى متجر التجارة الإلكترونية.


 


أمازون باي / Amazon Pay

وهي أحد الخدمات المالية التي تدير المدفوعات عبر الإنترنت المقدمة من قبل شركة أمازون العملاقة، وقد تأسست هذه الخدمة في العام 2007، وتستخدم أمازون باي قاعدة المستهلكين الخاصة بموقع أمازون وهي تركز على منح المستخدمين خيار الدفع بحسابات أمازون الخاصة بهم على مواقع المتاجر الخارجية، وتدعم المدفوعات الإلكترونية التي تستخدم بطاقات الائتمان على مواقع التجارة الإلكترونية، ولكنها لا تدعم المدفوعات بواسطة باي بال، أو بيتكوين، أو التحويلات البنكية القائمة على نظام ACH، وتتميز هذه المنصة بقدرتها على التكامل مع المساعد الصوتي أليكسا، حيث يمكن للعملاء البحث عن المنتجات المختلفة وشراؤها باستخدام الأوامر الصوتية فقط.

 


أبل باي/ Apple Pay

وهي خدمة من خدمات الدفع المتطورة والمقدمة مقبل شركة آبل المعروفة، والتي تسمح للمستخدمين بإجراء عمليات الدفع من خلال أجهزة Apple المختلفة آي فون، ساعة أبل، آي باد، والماك. تقوم أبل باي بالتحويل الرقمي لبطاقة الائتمان وتخزينها في الأجهزة الإلكترونية، وهي تعمل مع أي متجر يقبل الدفع بدون تماس، وتتحكم أبل في أكثر من 54٪ من حصة سوق الهواتف المحمولة في الولايات المتحدة، لذا من الآمن أن نقول إن هناك أكثر من حصة عادلة من الناس في أمريكا يتجولون مع أجهزة أيفون في جيوبهم، ويمكن للمستخدمين الذين يتسوقون باستخدام تطبيق الهاتف إنهاء الدفع بكل سهولة فقط باستخدام بصمة الإصبع أو التعرف على الوجه، وتتمثل إحدى أبرز ميزات بوابة الدفع هذه في حقيقة أن أبل لا تفرض أي رسوم إضافية على التجار لقبول Apple Pay وتتقاضى الخدمة 3٪ عن كل عملية.


إرسال تعليق
شكرا لتعليقك