pregnancy
آخر الأخبار

مهارات النجاح ،، أهم المهارات التي يحتاجها رائد الاعمال لتحقيق الريادة

أهم المهارات التي يحتاجها رائد الأعمال

المهارة في اللغة العربية: هي الحذق والاتقان ، والمهارة هي شيء مكتسب.

والقمصود بالمهارة: بأنها مجموعة من المعارف والقدرات الشخصية والخبرات المكتسبة لكي يتمكن من تحقيق الاهداف المرسومة والمحددة.
وهنا سنحدد بعضا من أهم المهارات التي يحتاجها رائد الأعمل لكي يحقق  النجاح ويصل إلى الريادة:


لا تفوت قراءة هذا المقال :




المهارة الاولى: التخطيط:

أولى المهارات المهمة التي يحتاجها رائد الاعمال، بل لن يصير أي إنسان من رواد الأعمال إذا غفل عن التخطيط لمشروعه.
والتخطيط نوعان: 
تخطيط بعيد المدى يسمى ( التخطيط الاستراتيجي)
 وتخطيط قصير المدى، وهو (التخيطيط التشغيلي).

وبكل بساطة فإن التخطيط هو: 
 رؤية للمستقبل ووضع أهداف له، وتحديد الزمان والمكان لتحقيق الاهداف وفق الامكانيات المتاحة.
وما يحتاجه رائد الأعمال في التخطيط أن يكون متقنا لنموذج الأعمال المبتكرة (business model canvas
وهو من أهم ما يحتاجه رواد الأعمال، فهو يعطي تصور متكامل للمشروع في ذهن رائد الأعمال، فعلى رائد الأعمال أن يتقن عمل هذا النموذج، وأن يعمل على تطويره في كل مرة بين الفينة والأخرى.

ما هو التخطيط الحقيقي؟

عليك  كرائد أعمال أن تدرك أن التخطيط الحقيقي يجيب على أربعة أسئلة هي:
  1.  ماذا نريد أن نفعل؟
  2. أين نحن مما نريد أن نصل إليه؟
  3.  ما هي العوامل التي نحتاجها لتحقيق الهدف؟
  4. ما هي البدائل المتاحة لتحقيق الأهداف؟

فمن خلال وضع اجابات على هذه الاسئلة الاربعة تستطيع بناء خطة واضحة لعملك سواء أكانت الخطة استراتيجية او كانت تشغيلية.

أهم المهارات التي يحتاجها رائد الاعمال للنجاح

لماذا التخطيط مهارة مهمة لرائد الأعمال؟

مهارة التخطيط مهمة جدا لرائد الأعمال، لأن التخطيط يساعد رائد الاعمال على تصور المستقبل والتنبؤ به، ويجعل رائد الأعمال مستعدا لأي طارئ قد يطرأ على العمل ويكون قادرا على مواجهة المخاطر، وفق خطط مدروسة.
كما ان التخطيط يساعد رائد الأعمال على اتخاذ قرارات أفضل للعمل، والتخطيط يزيد من كفاءة وفاعلية العمل والموظفين.
ولذلك قيل:
للوصول الى أهدافك تأكد من أنك تسير وفق خطة معينة.

المهارة الثانية: مهارة البحث والتقصي:

أهم ما يميز رائد الأعمال هو قدرته على البحث والتقصي حول الموضوع الذي يريد أن يحقق فيه الريادة، ورائد الاعمال دائم التطوير والتعلم.
وتأتي البداية لنجاح رائد الاعمال من تطوير الذات ويكون هذا التطوير عن طريق امتلاك مهارة البحث والتقصي.

ارتباط مهارة البحث والتقصي بالتعلم: 

من صفات رائد الاعمال انه دائم التعلم، وترتبط مهارة البحث بالتعلم بل هي الركيزة الأساسية في التعلم، وقد يكون التعلم عن طريق البحث عن الافكار والمعلومات وقد يكون بسؤال الخبراء واستشارتهم.
ومما يقال في هذا الشأن 
لن تكتسب الخبرة من المنظرين لكن من الناجحين.

المهارة الثالثة: استخدام الحاسوب بكفاءة:

رائد الاعمال هو من يملك خبرة في التقنية في الغالب، فالمهارة التي تساعدك لكي تكون رائد أعمال هو إجادة استخدام الحاسوب، لأن مهارة البحث والتقصي ومهار التعلم ومهارة التخطيط تتطلب معرفة باستخدام الحاسوب بكل كفاءة.
وليس بالضرورة أن يكون رائد الاعمال مبرمجا، أو خبيرا في البرمج، وكتابة الأكواد البرمجية، فيوجد رواد أعمال عالميين لم يكن لهم خبرة تفني أمثال جاك ما رجل الأعمال الصيني صاحب موقع علي بابا الذي كان متخصصا في الترجمة، ولم تكن له خبرة تقنية.
لكن المطلوب لرائد الأعمال هو تحقيق الحد الأساسي من المعرفة بالحاسوب من برامج وتطبيقات تحليلية وغيرها.

المهارة الرابعة: مهارة التواصل وبناء العلاقات:

يقال:
 ثروة رائد الأعمال ليست المال،، بل، نصف ثروته أفكاره، والنصف الآخر علاقات.
فأهم المهارات التي يحتاجها رائد الاعمال لتحقيق الريادة هي مهارة التواصل وبناء العلاقات، فكم من الناجحين كان أساس نجاحهم في العمل هو بناء جسور العلاقة الجيدة مع جميع الناس سواء موظفين او شركاء او عملاء او منافسين.
والتواصل الفاعل مهم جدا، وينبغي لرائد الاعمال أن يتقن فن التواصل مع الآخرين بما يحقق له النجاح، وأن يعرف ما هي مفاتيح التواصل الناجح والفاعل ، وهي: 
الجاذبية 
بناء علاقات ودية وفاعلة
اتقان مهارة الاستماع 
عدم الدخول في مشادات وتجنبها.
اتقان فن الاقناع والتفاوض.
الايجابية الدائمة.
القدرة على التأثير.
مشارك الناس في أفراحهم وأحزانهم.

المهارة الخامسة: إدارة الوقت:

الوقت غير قابل للبدل والتعويض، وهو أغلى ما نملكه في حياتنا، وهو أكثر غلاوة عند رائد الأعمال، وترتيب رائد الأعمال لوقته يساعده على النجاح، فكما يقال: 
لا يوجد انسان يعمل في اتجاهين مختلفين،، لكن ،، يوجد انسان يحسن إدارة وقته.
وصاحب الاعمال الناشئة يلاقي صعوبة كبيرة في بداية نشأة عمله حيث يكون كل عمل معتمد عليه، ويجب عليه ان يتعلم كثيرا ويتطور كثيرا ويعمل كثيرا، حتي يستطيع رسم معالم النجاح لمشروعه، لذلك لا بد لرائد الاعمال من تعلم مهارة إدارة الوقت.

من أفضل النصائح في إدارة الوقت:

  1. اختصر الوقت - ولا تقم بكل شيء بنفسك استعن بالاخرين لعمل ما لاتتقنه.
  2. اللحظة التي لا أستغلها تفنى.
  3. ابدأ في تنظيم وقتك حسب أولوياتك وستجد النتيجة الباهرة.
  4. أنجح واحد لن يستطيع زيادة عدد ساعات يومه لكنه يستطيع ترتيبها وتنظيمها.
  5. لا تتأخر في الوصول لمكان العمل. 
  6. قم بتجميع الأشياء المتشابهة.
  7. حدد لنفسك تأريخا محددا للانتهاء من أي مهمة.
  8. لا تحتفظ بمهام ناقصة.

الوقت لرائد الأعمال
مبدا التفويض وعدم القيام بالعمل بنفسك 



هذه أهم خمس مهارات يحتاجها رائد الاعمال ليحقق الريادة في عمله وفي مجاله.


شكرا لتعليقك

اعلان مميز جدا