pregnancy

فعل المتابعة ليصل جديد المقالات الريادية ،، كرما

نصائح لرواد الأعمال،، حول هوايتك وشغفك الى مشروع تجاري

كيف تحول شغفك وهوايتك ومهاراتك على مشروع تجاري؟
يكاد يكون لكل شخص هواية ومهارة وشغف يستمتع به كثيرا، فالبعض يحب الرسم وآخر يحب التصوير، وثالث يحب القراءة والكتابة والتدوين، ورابع هوايته هي في صيد السمك، او الصيد بوجه عام، وخامس ماهر في التقنيات والبرمجة.
فكيف تحول هذه الهوايات والمهارات الى مشروع تجاري؟
المرأة التي تعمل في التطريز وتهوى التشكيل كيف تحول هذه الهواية الى مشروع تجاري؟
الرجل في المنزل الذي يحب فك وتركيب الاجهزة واكتشاف ما فيها كيف يحولها الى مشروع تجاري ناجح؟

كن رائد أعمال وحول شغفك الى مشروع تجاري ناجح

يقولون: لو أنت تحب صيد السمك وتهواها وتمتلك المهارة في اصطياد السمك، كيف تحول هذا الشغف والحب والهواية الى مشروع تجاري رابح.
قد يفكر الصياد فيقول : ابيع السمك التي اصطادها ، لكنه سيصطاد أكثر شيء في اليوم 3 او 4، لن يكون المشروع مربحا ولا ناجحا.
كيف يفعل؟
الحل: ابحث عن شيء مربح جدا ومرتبط بهوايتك وشغفك الذي هو صيد السمك،
قد تكون الفكرة، عقد دورات تدريبية في صيد السمك مقابل اشتراكات دورية لكل من يحب صيد السمك، وقد تكون الفكرة بالبحث عن أدوات الصيد والعمل على بيعها للصيادين وتركيز الشغل المربح عليها.
بهذا تكون قد حولت الشغف والهواية الى تجارة والى مشروع تجاري ناجح ومربح لك .

فحوى الكلام:
لا تستمتع بهوايتك وشغفك فقط، ولا تمارس الهواية للاستمتاع بها ولا من أج الهواية فقط، بل حاول وادرس كيف تحول هذا الشغف الى مشروع تجاري مربح.

كذلك لو كنت رساما وتعشق الرسم فيمكنك تحويل هذه الهواية والشغف الى مشروع تجاري مربح،
قد ترسم لوحات فنية كبيرة تعرض في مولات تجارية وتعرض في بازارات او في مزادات تجارية
قد تقوم بعمل دورات تدريبية في الرسم
قد تقوم ببيع ادوات الرسم
المهم هو كيف تحول هوايتك الى مشروع تجاري

وكل هذا يقال لكل من يحب ويعشق او يهوى أي حرفة
حول هذه الهواية الى مشروع تجاري .
وفكر بطريقة ذكية كيف تربح من هوايتك.
شكرا لتعليقك

مشاركة مميزة

الدكتور/ محمد عبدالله الآنسي،، مدير عام مجموعة الجيل الجديد،، ممن جمع بين القيادة والريادة

الدكتور/ محمد عبدالله الآنسي،، مدير عام مجموعة الجيل الجديد  ممن جمع بين القيادة والريادة الحياة تصنع القادة: قد تظن في الوه...

شخصيات رائدة

شاهد هذا الفديو ،، افضل صفات المدراء الناجحين