pregnancy

تهانينا مستشفى جامعة العلوم والتكنولوجيا

كيف تصبح رائد اعمال، أفضل المبادئ أو الطرق لتحقيق الريادة في الاعمال

كيف تصبح رائد اعمال، أفضل المبادئ أو الطرق لتحقيق الريادة

العمل الرائد مقرون بالابداع والابتكار وهذه هي الصفة التي تميز العمل الريادي عن العمل التقليدي
والسؤال هو: فكيف تصبح رائد أعمال؟
هناك ثلاث مبادئ أساسية لتكون رائد أعمال:
1.     ان تكون لديك خبرة تقنية
2.     ان تكون لديك فكرة
3.     ان تكون لديك رغبة
لماذا هذه الثلاث فقط:
كيف تصبح رائد اعمال افضل الطرق لتكون رائد اعمال

الخبرة التقنية غيرت مجرى العالم خلال فترات قصية

شركة مايكروسوفت التي تعتبر أكبر مصنع للبرمجيات، غيرت وجه التأريخ فتخيل لو اننا لم نعرف شركة ما يكروسوفت كيف كان العالم سيبقى في الورق والاعتماد على الورقيات
شركة جوجل بفكر مؤسسيها ( لاري بايج وسيرجي برين) التي جعلت مهمتها:
مهمة جوجل تقتضي بتنظيم معلومات العالَم وجعل إمكانية الوصول إليها ممكنة من جميع أنحائه وجعلها مفيدة للجميع كذلك
فظهرت ريادة هذه الشركة بأن أصبحت عمدة محركات البحث في العالم ، اليوم يستطيع الباحث عن المعلومة ان يصل إلى ملايين النتائج من خلال محرك البحث جوجل.

فكما يقال بأن التقنية لا تلبي احتياجات السوق الحالية لكنها تخلق أسواقا جديدة في العالم معتمدة على التكنولوجيا والسرعة والدقة.
تنبيه لا ينبغي القول بأن الريادة لن يصل اليه إلا لديه معرفة بالتقنية فقط ، بل قد يصل للريادة من اوسع ابوابها من ليس له خبرة ولا معرفة بالتقنية، فهذا جاك ما لم يكن له معرفة بالتقنية بل كان متخصصا في الترجمة لكنه كان يملك فكرا ثاقبا فعند أول تجربة له في استخدام محرك البحث ياهو وشاف قلة المعلومات عن بلده الصين قرر أن ينقل هذه المعرفة إلى بلده.

 ان يكون لديك فكرة:

الافكار هي المحرك الاساسي للتقنية وبكثير من الافكار الابداعية التي تجمع بين الاحتياج والقدرة على تلبيته بطريقة ابداعية ، هذه الافكار الابداعية تخلق شركات كبرى
فمثلا سوق امازون بفكرته في البداية ببيع الكتب جمع بين السوق التقليدي وبين السوق الالكتروني وكانت تدعي شركة امازون بأنها أكبر مكتبة في العالم، وواجهت صعوبات من ضمنها رفع دعاوي عليها بأنها ليست مكتبة انما سمسار كتب، وفي عام 1999 اطلقت مجلة التايم على جيف بيزوس بأنه رجل السنة لما امتلكه من افكار ابداعية في نقل التجارة من الطريقة التقليدية إلى التجارة الالكترونية.
 امتلاك الأفكار هو الطريق لصناعة النجاح، فبدون الافكار لا يمكن أن تحقق الريادة في العمل وفي التجارة وفي غيره

ثالثا: أن تكون لك رغبة.

سمها الشغف سمها الحب سمها الرغبة سمها ما شئت، المهم أن ترغب بصدق في ان تكون رائد أعمال.
كثير من رواد الاعمال العالميين كانت لديهم رغبة جامحة في الوصول إلى ريادة الاعمال.
صاحب الرغبة لا يثنيه الفشل أبدا ، صاحب موقع علي بابا فشل في 30 مرة في حياته فشل وهو صغير وفشل في المردسة وفي الجامعة وفي الحصول على وظيفة، ومع ذلك أين هو بسبب الرغبة أصبح من أثريا العالم.

في الختام لو عندك مثال لرائد أعمال محلي لديه قصة رائعة

 فاذكرها في تعليق 
شكرا لتعليقك