pregnancy
آخر الأخبار

لماذا يجب أن نهتم بالأبحاث التسويقية؟

 

 

ليس من السهل على أي مؤسسة أو شركة استبعاد أهمية الأبحاث التسويقية، فبالنسبة لأي نوع من الأعمال، هناك حاجة حقيقية لأبحاث السوق، هذا هو الحال خاصةً بالنسبةِ للشركات الصغيرة، حيث يمكن أن تكون الأشهر القليلة الأولى محفوفة بالمخاطر، وقد تحتاج الشركات الجديدة إلى المبيعات والعملاء في أقرب وقتٍ ممكن، ويمكن لأبحاث السوق أن تضمن عدم توقف هذه المبيعات والعملاء عن القدوم، في هذا المقال سنتحدث عن البحوث التسويقية وأهميتها.

 

بحوث التسويق

تُعتبر بحوث التسويق مجموعة من الاستراتيجيات التي تهدف إلى الحصول على معلومات حول الجمهور المستهدف، وذلك من أجل المحاولة في فهم احتياجات الجمهور، بغرض وضع الخطط التسويقية المطلوبة والتي تهدف إلى اكتساب عملاء جدد بالإضافة إلى كسب ولاء الحاليين، وقد يكون ذلك من خلال تطوير المنتجات والخدمات، وصياغة الرسائل التسويقية وتحسين تجربة المستهلك وما إلى ذلك.

وهناك عناصر حيوية يجب دراستها بعناية شديدة قبل إجراء أي عمليات بحوث تسويقية:

التصّور المبدئي: ويعني كتابة خلفية عامة حول المشكلة التي تبحث عن حلًا لها من خلال بحوث التسويق.

الأهداف: يجب تدوين الأهداف التي تريد تحقيقها في عملية البحوث التسويقية، من خلال تقسمها إلى بحوث قصيرة وطويلة المدى.

النتائج المتوقعة: قم بتدوين النتائج التي تتوقع الوصول إليها وطيف يُمكن الاستفادة منها.

خطة تجريبية: اعتمادًا على نتائجك المتوقعة ضع تصورًا كاملًا لبعض الخطط التسويقية التجريبية.

الميزانية: حدد الموارد والمستلزمات المطلوبة والامكانيات المتاحة والتي من خلالها يمكن أن تنفذ تلك الأبحاث.

الحيز الزمني: وتعني تحديد المدة الزمنية التي ستستغرقها في إجراء تلك البحوث.

 

طريقة إجراء بحوث تسويق فعالة لمشروعك

على أساس رضا العملاء تقوم أي خطط تسويقية في أي مكان، من ذلك استقطاب المزيد من العملاء المحتملين، وفي السابق كانت تعتمد الشركات والمؤسسات على الاحصائيات في وضع خططها التسويقية، لكن الأمر الآن اختلف كليًا، وأصبحت الأغلبية الساحقة من الشركات تعتمد على بحوث التسوق بدلًا من الاحصائيات، وذلك لأن الاحصائيات تمنحك مؤشرات حول سلوك العملاء، في حين أن البحوث يمكنها أن تمنحك تصورًا كاملًا لما يفكر به أولئك العملاء.

ورغم أن بعض الشركات تمتلك إمكانيات كبيرة كما أن لها فريق عمل جيد للغاية، يمكنها من تجربة المنتجات واجراء الاختبارات اللازمة التي تطرح في السوق بغرض معرفة رضا العملاء عن الخدمة أو المنتج المقدم، ويمكن تلخيص طرق عمل البحوث التسويقية بالتالي:

 

1.   الاستبيانات:

تعتبر الاستبيانات نوعًا من أنواع قياس رأي الشارع أو الجمهور بحدث معين، وهي من أفضل استراتيجيات بحوث التسويق، والأكثر شيوعًا لدى كثير من الشركات والمؤسسات، وتتسم بالسهولة والسرعة والدقة في النتائج، ويمكنك أن تطرح استبيانك بالكامل عبر الإنترنت، ويجب ان تكن الاستبيانات المطروحة مركزة على أهداف خدمة تصب في الخطة المطروحة لغرض تطوير قوي وفعال في أدى الشركة أو جودة الخدمة أو السلعة، ولا يبد من مراعاة التالي:

تحدّيد هدفك من طرح الاستبيان.

توجّيه استبيانك للجمهور الصحيح، ووضع الأسئلة المناسبة.

تحليل البيانات التي حصلت عليها، واتخاذ قراراتك التسويقية اعتمادًا على البيانات المُجمعة.

 

2.   مراقبة منصات التواصل الاجتماعي

أتجه العالم بشكل كبير نحو منصات التواصل الاجتماعي وأصبح هناك حوالي 5 مليار شخص تستخدم الانترنت أي ما يقارب 60% من سكان العالم يتواجدون على شبكة الانترنت، لذلك تُعدُّ منصّات التواصل الاجتماعي أرضًا خصبة لإجراء بحوث التسويق، ومن خلال مراقبة منصات التواصل الاجتماعي بشكل مستمر سيجعلك تتعرف على آراء العملاء حول ما تقدمه وما يقدمه منافسيك، وستقرأ آرائهم حول كل ما يتعلق بفئة المنتج أو الخدمة التي تقدمها، كما أنك تستطيع متابعة الوسوم المتصدرة في وسائل التواصل الاجتماعي، ومراقبة النقاشات التي تدور بين المستخدمين تحت ظل هذه الوسوم، وستتمكن من خلال هذه المراقبة من أن تضع خطة تسويقية قائمة على أفكار العملاء في المقام الأول.

 

3.   النقاش والمقابلات الفردية

من خلال مجموعات النقاش تستطيع الوصول إلى طرق كثيرة في بحوث التسويق فعالة إذا كنت تنوي الحصول على خطة تسويقية خارجة عن المألوف لمنتج جديد، أما المقابلات الفردية فقد تكون مُكلفة بعض الشيء، لأنك ستحتاج إلى تخصص وقت وجهد لمحاورة شخص واحد. لكنك ستحصل على نتائج جيدة في النهاية. ستتمكن من طرح أسئلة مُركَّزة، وتحصل على إجابات دقيقة، على عكس ما يحدث في حالة إجراء الاستبيانات ذات الأسئلة وحيدة الاتجاه.

 

4.   سلوك العملاء والتجارب الميدانية

هذه الاستراتيجية تحتاج إلى مراقبة العملاء من وقتٍ إلى اخر وذلك من أجل الحصول على البيانات المطلوبة، وينبغي مراقبة سلوك العميل وتصرفاته وردود أفعاله التلقائية عند رؤيته للمنتج في المتاجر أو في إعلان على شبكة الإنترنت، ومن ثم تسجيل سلوكه اثناء العرض.

 

5.   التحليلات المقارنة

في هذا الصدد يمكن وضع خطة تسويقية جيدة دون معرفة موقعك بين المنافسين، ستُساعدك التحليلات المقارنة على إجراء مقارنات بينك وبين المنافسين، من حيث طريقة عرض السلعة للمستخدم، ومستوى المشاركة الاجتماعية، وأشكال العلاقات العامة، والعروض المتاحة على المنتج، بالإضافة إلى أنك سوق تكتشف نقاط القوة ونقاط الضعف في خططك الحالية، وستتعرف على الفرص المتاحة لك والتحديات التي ستوجهها، ما يُساعدك على تطوير خطة تسويقية بشكل أفضل، ويمكنك الاعتماد على تحليل السوات الرباعيSWOT لاستكشاف كل ذلك.

 

أهمية البحوث التسويقية

 

1.   سهولة الفرص التجارية

2.   خفض المخاطر التجارية

3.   إنشاء المواد الترويجية ذات الصلة

4.   تعرف من أين تبدأ الإعلان

5.   معرفة المنافسين

6.   وضع أهداف أفضل لعملك

7.   تخاذ القرار يصبح بسيطا


شكرا لتعليقك