pregnancy
آخر الأخبار

طرق تجعل مشروعك الصغير ناجحًا



يلجأ الكثير من الناس إلى فتح مشاريعهم الصغيرة الخاصة وذلك من أجل الاستقلال في العمل، انشاء مشروع صغير حلم الكثير من الناس، ويبدو أن هذا الحلم أصبح الآن متاحًا للكثير من الناس إن لم يكن للجميع، ولا يعني ذلك أنه لا توجد عقبات لاسيما أن المشاريع الصغيرة نسبة فشلها كبيرة، إذ أن هناك الكثير من المشاريع الصغيرة تفشل بشكل كبير خلال الخمس السنوات الأولى، لذا فإنه يجب عليك شق طريقك وتحمل المشاكل التي قد تتعرض لها، ولذلك وفق لخطط وأهداف وإمكانيات تقوم بإعدادها مسبقًا، وهناك بعض الأهداف والسمات التي من الممكن أن تسهم بشكل كبير وفعال في نجاح مشروعك منها:

 

وضع خطة عمل

تقول إحصائيات نشرها موقع  Fundera وهو موقع متخصص في المال والأعمال في العالم أن نحو سدس المشاريع الصغيرة تفشل بسبب عدم التخطيط، لذا فمن المهم جدًا أن تبدأ العمل على خطة عمل لمشروعك قبل العمل عليه، ويجب أن تتضمن هذه الخطة كل شيء خاص في مشروعك من اختيار نوع النشاط التجاري إلى ما تريد أن تصل إليه خلال سنوات قادمة، ولخطة العمل العديد من المحاور منها:

تحليل السوق: وهذا من أجل معرفة أن نوع الخدمة أو المنتج الذي تريد تقديمه وما مدى حاجة السوق إليه.

الشريحة المستهدفة: تحديد الشريحة الديمغرافية المستهدفة بوضوح، مثل الجنس والعمر أو المنطقة أو حتى المستوى المادي أو الاهتمامات وغيرها.

تحليل المنافسة: يجب عليك معرفة السوق بشكل جيد ومعرفة المنافسين ومدى استطاعتك من منافستهم.

الخطة التسويقية: ويجب أن تشمل هذه الخطة الملامح العامة والاستراتيجية التسويقية التي ستتبعها.

مصادر التمويل: يجب أن توفر ميزانية تشغيلية لمشروعك لفترة معينة وأن تكن هذه الميزانية واضحة خلال المرحلة الأولى.

 

تحديد الأهداف بوضوح

بعد أن تضع خطة العمل لإنشاء مشروعك أو شركتك، وقبل العمل بأي خطوة أخرى يجب عليك تحديد هدف معين للمشروع، أي ماذا تريد أن يكون شكل مشروعك بعد 6 أشهر أو سنة؟ وهذا التساؤل مهم للغاية ويجب أن يوضع بعين الاعتبار، ويجب أيضًا أن يصاحب هذا التساؤل إجابات واضحة تتضمن اهداف واضحة للمشروع من البداية، وتعتبر هذه الأهداف من الأشياء المهمة جدا.

ويجب تحديد الأهداف بدقة وليس بالأمر السهل تحديد الأهداف، فالأهداف ليست عبارة عن قائمة عشوائية من المهامات بل هو عبارة عن أهداف واقعية وطموحات مدروسة بشكل دقيق وموضوعي، ويجب تحقيقها خلال فترة زمنية معينة، ويجب على الأهداف أن تكن محددة بدقة وقابلة للقياس في أي وقت، كما أنه يشترط أن تكن قابلة للتحقيق، وذات صلة كبيرة بالمشروع الذي تعمل عليه، وأن تكن مزمنة وفق توقيت معين.

 

تنظيم الوقت

رأس المال الحقيقي لاي شخص هو الوقت وليس إدارة الأموال والمشاريع، فمن أستطاع ان يدير وقته بشكل منظم يستطع أن ينجح في إدارة أمواله ومشارعه بكل سهولة، وهنا بعض النصائح التي يمكن من خلالها إدارة وقتك:

احترم الوقت: يجب أن يكون الوقت بالنسبة إليك موردًا مهمًا وعليك استثماره

أدر نفسك لا وقتك: إن وجدت أن جدول عملك فيه خلل ولم يسعفك الوقت لإنجاز شيء معين هناك يكمن الخطأ فيك وليس في الوقت، لأنك قد أضعت الوقت بأشياء لا تفيد.

تحديد الأولويات: يجب تحديد أنشطتك من الأهم فالمهم والاقل أهمية وهكذا.

تجنب تعدد المهام: يعتقد البعض أنهم ما إذ قاموا بالعمل على أكثر من مهمة في نفس الوقت فيزيد انتاجهم أو أعمالهم، لكن للأسف هذا غير صحيح، فكثرة المهامات في الوقت نفس يشتت الذهن والعقل ويصبح انتاج الشخص ضعيف وغير مجدي.

 

الإدارة المالية

هناك الكثير من المشاريع تفشل لأسباب مالية، وليس بالضرورة أن تكن هنا الإشكالية في نقص الموارد أو التمويل، بللا عدم قدرت البعض على الإدارة المالية، وإدارة الموارد المالية من المهارات الضرورية في أي مشروع ويجب أن يتعلمها أي شخص يسعى إلى فتح مشروع خاص به،

 

الجانب القانوني

من المهم أيضًا معرفة الجوانب القانونية المتعلقة بإنشاء المشاريع الصغيرة والشركات الناشئة وتوظيف العمال وكتابة عقود العمل والضرائب وغيرها، وهي من الأشياء الضرورية التي يجب عليك العمل عليها من أجل عدم الوقوع بأي مخالفة قانونية قد تكن سببًا في اغلاق نشاطك التجاري وتشوية سمعته.

 

الحضور الرقمي

أصبح في الوقت الحالي الظهور الرقمي مهم جدًا لأي عمل فنحن الآن نشهد عصر رقمي غير مسبوق في ظل توفر شبكة الإنترنت، لذا يجب أن نعطي هذا الجانب اهتمامًا كبير، ومن الخطوات المهمة التي يجب عليك اتباعها، هي انشاء شعار للعلامة التجارية وموقع إلكتروني خاصة بالنشاط التجاري، وبريد إلكتروني رسمي، وأرقام تواصل، وحسابات على جميع مواقع التواصل الاجتماعي.

 

الاهتمام بالتسويق

تفشل العديد من المشاريع الصغيرة بسبب سوء التسويق، هناك الكثير من الشركات تقدم خدمات ومنتجات عالية الجودة وبأسعار تنافسية، ومع ذلك لم تنج لأنها لا تمتلك خطة تسويقية معينة، ولم تستطع الاهتمام في الجانب التسويقي، قبل أن تبدأ في العمل على إنشاء مشروعك، ينبغي أن تكون لديك استراتيجية واضحة للتسويق لمنتجاتك وخدماتك، لا تكفي أن تكن منتجاتك عالية الجودة، بل ينبغي أن تعرف الناس بما تقدم من أن زيادة الاقبال على ما تقدمه. ويعتبر في الوقت الحالي التسويق الرقمي هو الأكثر تأثير ووصول إلى أكبر عدد من الناس وفي وقت قصير جدًا وإليك أشهر مجالات التسويق الرقمي:

التسويق بالبريد الإلكتروني: يعتمد هذا النوع من التسويق على أن تقوم بإرسال رسائل بريدية ذات أهداف تسويقية للمستهدفين في القائمة البريدية.

التسويق بالمحتوى: ويعتبر من أقدم التسويق الرقمي ويعني إنتاج محتويات نصية أو مصورة ونشرها ليطلع عليها الناس، ولهذا النوع من التسويق تأثير كبير لدى الناس, وهو أكثر مجالات التسويق الرقمية نجاحًا.

التسويق عبر الشبكات الاجتماعية: تظم شبكات التواصل الاجتماعية أكبر عدد من الناس فعلى سبيل المثال فيسبوك يظم أكثر من مليارين مستخدم،. لذلك فهذه الشبكات هي المصدر الأول للعملاء المحتملين. وسيكون خطأ فادحًا ألا يكون لك حضور قوي عليها.

التسويق عبر الجوال: القصد هنا استخدام تطبيقات الرسائل الفورية للتسويق مثل الواتسآب والتلجرام وغيرها.

هناك الكثير من المقاربات التسويقية الأخرى، ولا يتسع المجال لعرضها جميعًا، إن أردت معرفة المزيد عن الموضوع فقد أعددنا عددًا كبيرًا من المقالات في مختلف مجالات التسويق من هنا.

إرسال تعليق
شكرا لتعليقك