pregnancy
آخر الأخبار

أفضل النصائح لزيادة الانتاجية وتطوير الأداء

أفضل النصائح لزيادة الانتاجية وتطوير الأداء

إدارة الانتاج والعمليات تدرس ضمن مقررات المنهجية للدراسة في كليات الادارة، وتوضع حولها المبادئ والقيم وأهم النظريات لتطوير عمليات الانتاج والرفع من كفاءة الانتاج، وهنا نريد أن ننقل أهم النصائح المطبقة بالفعل وهي تساعد الموظف وصاحب العمل والمدير وكل انسان على زيادة انتاجيته، فكما يقال: ليس المهم كم ساعة تعمل لكن المهم ماذا حققت في ساعات عملك، فكانت هذه هي أفضل النصائح لزيادة الانتاجية وتطوير الأداء.أفضل النصائح لزيادة الانتاجية وتطوير الأداء
أفضل النصائح لزيادة الانتاجية وتطوير الأداء

النصيحة الأولى: أنجز المهام أولا بأول:

من أجل ان ترفع الانتاجية في يومك قم بهذه الخطوة وهي البدء بالانجاز من أول يومك، وفي هذا لفتة رائعة أن على الموظف ان يبدأ في يومه بتحديد المهام التي سينجزها خلال ساعات عمله، فهو عندما يبدأ بتسجيل أعماله فإنه يكون على دراية بما الذي يريد انجازه أولا بأول.
كما أن في هذه النصيحة لفتة مهمة ثانية وهو أن على الموظف أو المدير بعد أن يقوم بتسجيل مهامة اليومية التي يريد انجازها في ساعات يوميه أن يقوم بتحديد الاولوية للمهام التي دونها في بداية عمله، وأن عليه أن يبدأ بإنجاز المهام المهمة قبل التي هي أقل منها من ناحية الأهمية والاستعجال، وعليه أن يستفيد من مصفوفة المهام التي هي موضحة في الجدول
 عاجل غير عاجل
 مهمله الاولوية القصوى يأتي في الدرجة الثالثة
غير مهم يأتي في الدرجة الثانية يأتي في الدرجة الرابعة
 فمن هذه المصفوفة البسيطة يمكن للموظف أن يحدد الأولوية لجميع المهام اليومية التي يريد القيام بها، فكل ما كان مهما وعاجلا فله الرقم واحد، وكل ما كان عاجلا ولكنه غير مهم فيعطى الرقم 2، وكل ما كان مهما ولكنه غير عاجل فله الرقم 3، أما ما هو غير عاجل وغير مهم فيعطى الرقم 4. وبذلك سيستطيع الموظف والمدير وغيره تحديد المهام التي يجب عليه انجازها أولا بأول.


النصيحة الثانية: حدد وقتا معينا للانترنت:

من أكثر الأشياء تضييعا للوقت الانترنت، بكل مافيه من مواقع ومن وسائل للتواصل الاجتماعي، حيث أنها تأخذ الوقت الكثير من كل موظف ومن كل شخص يعمل، وأكثر من يبتلى بتضييع الوقت في استخدام الانترنت هم الموظفون الذين يشتغلون على أجهزة الكمبيوتر او من يشتغلون في التسويق الالكتروني مثلا، وغيرهم. 
وعندما يستخدم الموظف الانترنت فإنه يضيع الوقت بشكل كبير وبدون أن يشعر أبدا، ولا يعرف بأن لذة متابعة الاخبار ومتابعة مواقع التواصل الاجتماعي تذهب بالوقت بشكل كبير جدا، لذا كانت النصيحة الثانية وهي تحديد وقت معين للانترنت، وهي من أفضل النصائح لزيادة الانتاجية وتطوير الأداء. 
وتوجد برامج تساعد الموظف او صاحب العمل على عدم تضييع الوقت ومنها: (Stay Focused - App Block & Website Block) 
وهذا برنامج يمنعك من استخدام اي موقع لم تكن أنت أعطيته الاذن لكي تستخدمه. وبالتالي سيساعد الموظف لمضاعفة الانتاجية وعدم تضييع الوقت امام الانترنت.

النصيحة الثالثة: قسم المهام الكبيرة:

يقال بأن الانجاز هو ما يحفز المرء على الانجاز، وهذا ما نشعر به حقيقة فنحن عندما ننجز عملا معينا يكون حافزا لنا لمضاعفة الجهد والعمل بشكل أفضل، لكن المهام الكبيرة تأخذ وقتا طويلا من الموظف قد يستمر في بعض الأعمال إلى أيام بل إلى أشهر، فعندما يستمر الموظف بالعمل على المهام الكبيرة قد يشعر بالاحباط كون المهمة لم تنته، وبالتالي سيكون الانجاز والانتاج أقل بكثير بسبب عامل الاحباط، لكن عندما يتم تقسيم المهام الكبيرة الى مهام صغيرة، فمعناه مضاعفة الانتاج كون المرء يشعر بالنشاط والفاعلية عند الانتهاء من كل مهمة، وهذا حقيقة نفسية يمر بها كل انسان في حياته. فالانجاز يقود للانجاز.



النصيحة الرابعة: خطط ليومك من قبل بيوم أو أكثر:

من أبرز الصفات المميزة في الاستاذ محمد لطف سويد التي نقلناها في مقال سابق، كانت بأنه دائما قبل أن ينام يبدأ بكتابة المهام التي سيعمل عليها في اليوم الثاني، ويمكن الاطلاع على المقال من هنا. وهذا مثال يدل على أهمية التخطيط لليوم من سابق وفي هذا تكون هذا النصيحة الرابعة من أفضل النصائح لزيادة الانتاجية وتطوير الأداء.

النصيحة الخامسة: اتبع قاعدة 20 /80:

من أهم القواعد على الاطلاق قاعدة 20/80 وهي قاعدة تنطبق على معظم شئون الحياة. 
ففي التجارة 80% من الأرباح تأتي من 20% من المنتجات. و20% من الارباح تأتي من 80% من المنتجات الآخرى.
وفي الدارسة: يحصل الطالب على 80% من المعرفة بعد دراسة 20% من المقررات، ويبقى بقية عمله يحصل 20% الباقي من دراسة بقية المقررات التي تمثل 80% .
وهكذا حتى في العمل وفي الوظيفة. ف 80% من الفاعلية في العمل والانتاج تأتي من 20% من المهام، لأنها في المقدمة وهي المهمة في العمل.


النصيحة السادسة: خذ  قسطا للراحة ونوما كافيا.

في مسابقة لنا عن أفضل عبارات محفزة ارسل لنا صديق عبارة 
الراحة في ترك الراحة: 
وقد وضعناها في تصميم، وفحوى هذه العبارة أن الراحة تأتي للانسان في تركه للراحة الحالية والوقتية الآن، وهي يقصد بها أن يعمل الانسان بكل جهده وبكده لتحقيق الراحة فيما بعد.


ولكي يضاعف الانسان من إنتاجيته عليه أن يأخذ قسطا من الراحة، وأن ينام بشكل كاف يوميا، فلا يجب عليه أن يرهق نفسه في العمل إلى درجة لا يستطيع معها العمل مرة أخرى. فالانجاز يأتي من العمل الدائم والمركز ولا يأتي من العمل الكثير في وقت واحد. 
كما أن التجربة أثبتت عجز الموظف في بعض الأحيان وفي بعض الوظائف (كالبرمجة مثلا) عن إتمام بعض الأعمال وبعض المهام، وعندما يتركها ويرتاح ويعود عليها مرة أخرى فإنه ينجزها بكل بساطة، ويكون متعجبا لماذا لم يستطع انجازها من السابق.
والسبب بكل بساطة هو أن الموظف عندما يأخذ قسطا للراحة وينام بشكل كاف فهو يباشر العمل بذهن صاف وبنفسية منجزة بشكل كبير، فذلك يكون سببا لزيادة الانتاجية وتطوير الأداء ومضاعفة الانجاز. وبهذا نكون قد لخصنا أفضل النصائح لزيادة الانتاجية وتطوير الأداء.
والله الموفق
شكرا لتعليقك

اعلان مميز جدا