pregnancy
آخر الأخبار

استراتيجية اختراق السوق "سلسلة أفكار تسويقية"

 استراتيجية اختراق السوق:
هي استراتيجية مهمة جدا ويحتاجها كل مبتدء في العمل التجاري، و كل من أراد أن يدخل سوقا المنافسة فيه شديدة؛ لأن عليه أن يسأل نفسه اذا دخل سوقا معينا ووجد فيه كثيرا من المنافسين، فكيف سيخترق السوق وما العوامل التي ستساعده على اختراق السوق، وكيف يصنع سوقا مميزا له؟ كيف يكسب العميل الأول له؟ ما أهم عملية تسويقية ستساعده على الحصول على عملاء؟ 
الكثير من الأسئلة التي عليه أن يطرحها على نفسه، من أجل اختراق السوق والحصول على عملاء، والدخول في منافسة، وأخذ حصة مميزة من السوق، ما لم فهو سيخسر وسيضر السوق ضررا كبيرا. 
استراتيجية اختراق السوق "سلسلة أفكار تسويقية"


إن اتخاذ الاستراتيجية المناسبة لاختراق السوق هي التي ستساعد صاحب الشركة على النجاح، والتواجد في السوق، والحصول على حصة مميزة في السوق، وذلك بعد أن يتمكن العملاء من التعرف على منتجات الشركة أو خدماتها المميزة

سيعجبك أيضا:


مثال في استراتيجية اختراق السوق. 

تقدمت مكتب للتسويق الالكتروني الى شركة من الشركات بعرض لكي يقوم لهم بالتسويق الالكتروني الشامل، ولما كان صاحب المكتب مبتدئ في السوق ولم يكن قد بنى له قاعدة من العملاء، حصل على رفض من الشركة التي تقدم إليها.
الذي حصل أنه تقدم الى عدد من الشركات، ولكن ثقافة الشركات لا تتعاقد إلا مع من لديه سمعة في السوق في مجال التسويق الالكتروني، هكذا اكتشف بعد عدة محاولات للحصول على عقود، بالرغم من أنه يقدم عروضا أفضل من غيره، ولكن لما لم يكن له رصيد من العملاء كان يقابل بالرفض. 
حل اختراق السوق كان بالحصول على عميل ولو مجانا: 
تواصل مع أحد الاصداقاء له في شركة كبيرة ولها سمعة كبيرة في السوق، قدم لهم عرضا مغريا جدا، وطلب منهم أن يتولى التسويق لهم لمدة شهر بالمجان، فإن أعجبهم العمل أكمل العقد معهم، وإن لم يناسبهم العمل لا شيء عليهم، تمت الموافقة عليه، فقرر أن يبذل خدمة وخبرته الكاملة وأن يحسن أفضل إحسان في العمل المقدم لهذه الشركة، 
بمجرد انتهاء الشهر، قررت هذه الشركة إكمال العقد معه، نظرا لإعجابهم بالنتائج التي حصلوا عليها، ولأنه أضاف لهم الكثير في العمل، كان هذا بمثابة اختراق للسوق. 
بعد ذلك تقدم إلى شركات أخرى بعروضه وكان يلقى القبول، حتى لقد أصبحت الشركات تتنافس عليه بشكل دائم، وخلال فترة يسيرة اشتهر عمله أكثر من غيره. 

اخترق السوق وأثبت نفسك: 

عندما تقرر اختراق السوق، لا تقدم عملا ميتا ولا تتعلم بغيرك، بل احرص على أن تقدم أفضل ما عندك وفق أحدث المعايير والأسس العلمية، وطبق قاعدة أن تجعلك عملك ومنتجك يتحدث عن نفسه. 
نصيحة لك لا تتعلم وتكسب الخبرة على حساب غيرك، لأن بعض الناس يفكر أنه فقط عليه أن يبدأ مع العملاء ومن ثم سيحسن من جودة الخدمة. ويستدلون بقول مؤسس تويتر: بأنك إذا لم تشعر بالاحراج من النسخة الأولية لك فمعناه أنك قد تأخرت.
طبعا هذه المقولة التي قالها مؤسس توتير هي للمنتجات أو الخدمات الفريدة التي يتم تقديمها في السوق، أما في سوق المنافسة فلا بد أن تجعل منتجك يتحدث بنفسه عن نفسه، دع الجودة هي ما تتكلم أولا.

استراتيجية اختراق سوق مبتدئ:

قد يكون السوق الذي أردت أن تدخل فيه مبتدئ، أي أن السوق الذي ستدخل فيه لن يكون أكثر إعجابا بمنتجك أو بخدماتك، فكيف ستفعل حيال ذلك، ستحتاج إلى أن تكون ماهرا في اختراق السوق. 

تجربة تطبيقات عقارية: 

إحدى الشركات العقارية أرادت أن تنزل تطبيق عقاري في اليمن على غرار عقار ماب، هذا التطبيق الذي أصبح أكبر محرك بحث عقاري في مصر وبعض دول الخليج، فظلت فترات طويلة تصل لأكثر من 3 سنوات وهي تعمل في الدعاية والإعلان والترويج للتطبيق والموقع ولفكرة المشروع، عملت المسابقات، أنزلت العروض، اتخذت معظم الوسائل الدعائية من أجل اختراق السوق، ولكن للأسف لم يكن السوق اليمني متقبلا لفكرة قبول الاعلانات عن العقارات في هذه التطبيقات، وذلك بسبب عدم القناعة لدى كل السماسرة والدلالين، والعملاء بهذه الإعلانات، وأيضا لعدم توسع العقارات الى المدن السكنية في اليمن وغيرها. وبسبب المشاكل التي توجد في الأراضي بسبب السطو المسلح والاحتيال فيها، لم تستطع هذه الشركة أن تفلح في اليمن. 
وبحسب علمي أنها قررت أن تجرب في دول الخليج فهيأت محرك البحث الخاص بها لكي يتمكنون من إضافة العقارات في دول الخليج، ففي أول عملية تسويق وجودوا القبول والاستجابة من الناس في دول الخليج للاعلان معهم، فبدأ النجاح يتحقق.
متى تحتاج استراتيجية اختراق السوق؟
بكل بداهة لن يحتاج الى استراتيجية اختراق السوق من لديه جمهور ولديه عملاء، ولديه سمعه طيبة في السوق، بطبيعة الحال هؤلاء يحتاجون الى استراتيجيات أخرى، لكن استراتيجية اختراق السوق كواحدة من سلسلة الأفكرا التسويقية سيحتاجها:
1. من هو جديد في السوق.
2. الذي لديه منافسون أقوياء.
3. من يدخل سوقا جديدا. 
4. من يقدم خدمات جديدة.
5. من يقدم المنتجات بطريقة جديدة.
بعض من استراتيجية اختراق السوق:
هذه بعض استراتيجيات اختراق السوق يمكن لصاحب المشروع التجاري أن يقوم بها من أجل أن تبدأ بطريق النجاح.
ومن هذه الاستراتيجيات:
1. عمل عروض تخفيضات.
2. تقديم حوافز تشجيعية.
3. توفير منتجات منافسة.
4. تقدم خدمات مميزة.
5. تقديم هدايا مع المنتجات.
6. رخص السعر.
7. فترات تجريبية.
8. عمل ميزات تنافسية قوية ومغرية.
9. التوصيل المجاني.
الى غير ذلك من الطرق التي تمكن صاحب المنتجج من تقديم اختراق السوق، ليتمكن العملاء من معرفة المنتجات والاطلاع عليها.
الى هنا نكون قد وضعنا خطوات مميزة في استراتيجية اختراق السوق كواحدة من أهم سلسلة الأفكار التسويقية، التي يمكن للشركات أن تقوم بها.
شكرا لتعليقك

اعلان مميز جدا