pregnancy
آخر الأخبار

أسوء 8 تصرافات من مدراء الشركات تساعد على جعل الموظف فاشلا.. اجتنبها لو كنت مديرا

احذر 8 تصرفات تصدر من أصحاب الشركات أو المدراء تساعد على فشل الموظفين.

نريد أن نتكلم عن تصرفات تصدر من مدراء شركات ناشئة أو شركات معتقة، هذه التصرفات تساعد على فشل الموظف.
في البداية من أفضل صفات المدير الناجح أنه يسعى إلى بناء وتنمية الفريق العامل معه، ولا يعتبر المدير ناجحا الا بفريق ناجح، وكما يقول طارق السويدان:
أعظم صناعة هي صناعة الانسان وهي أشرف صناعة.
وعلى أي مدير في أي شركة أن يتجنب التصرفات السيئة التي تجعل الموظف يسير في طريق الفشل، بل كان استيف أي كوفي عندما يستشار في شركة لم تحقق نجاحا كان يشجع الموظفين على ان يثوروا على قائدهم، ويعتبره هو الفاشل، لأنه لو لم يكن فاشل لما كان وضع الموظفين والشركة على هذا النحو.
أسوء تصرفات من المدراء تجعل الموظف فاشلا

التصرفات السيئة التي تصنع فريقا فاشلا. اجتنبها لو كنت مديرا

التصرف الأول: قرارات متضاربة:

مدير يملأ جو الشركة بالقرارات المتضاربة، فيضع في اجتماع قرار ثم يأتي في الاجتماع الآخر ويضع قرارا مناقضا للقرار الأول.
النتيجة: الموظف لا يعمل بحماس ولا ثقة لأن هذا التصرف يجعله يعمل وهو يظن ان عمله سيتم نقضه.

التصرف الثاني: قواعد غير ضرورية ولكنها ملزمة:

مدير يضع قواعد غير ضرورية ولكنها ملزمة لجميع الموظفين، مع أن القواعد ليست من صميم العمل، لكن يترتب على مخالفة هذه القواعد عقوبات وخصميات.
النتيجة: تتم معاقبة موظف رائع بسبب قواعد غير ضرورية، فيغرس الاحباط فيه.

التصرف الثالث: اجتماعات غير مفيدة وملزمة

مدير يجمع الموظفين على اجتماعات دائمة وكثيرة وملزمة ولكنها غير مفيدة ولا تحقق لهم التطلعات المتوقعة من الاجتماعات.
النتيجة: موظف يتعود على التضجر وعدم اللامبالاة بسبب الاجتماعات غير الضرورية.

التصرف الرابع: حجب المعلومات المهمة عن الموظفين.

مدير يحجب المعلومات المهمة عن الموظفين، سواء المعلومات الايجابية في العمل أو المعلومات السلبية في العمل.
النتيجة: ضعف ولاء الموظفين.

التصرف الخامس: انتقاد الموظفين.

مدير ينتقد الموظفين بشكل مستمر ولأتفه الأسباب ولا يمارس الشكر للانجازات الكبيرة.
النتيجة: تضجر وتململ وظيفي كبير في الشركة وضعف في الانتاجية.

التصرف السادس: تقريب الموظفين الضعفاء.

مدير يقرب موظفين ضعفاء إليه اما للقرب العائلي أو للدرجة العلمية أو لغيرها
النتيجة: خسارة الجهد الكبير والنجاح من الموظفين الخبراء.

 التصرف السابع: مراقبة الحضور والانصراف.

مدير يتعامل مع موظفين كأنهم آلات فيهتم بالوقت ويحسبه على الموظفين، ولا يهتم بالانجاز ولا يشكر الموظفين عليه.
النتيجة: موظف يراقب الوقت على حساب الانجاز، ضعف الولاء الوظيفي.

التصرف العاشر: التجسس على الموظفين.

مدير يعمل له جواسيس على الموظفين ويحب معرفة كل ما يتعلق بهم، وما الذي يقولونه بل يعتمد برامج الكترونية لمراقبة أجهزة الموظفين.
النتيجة: كثرة الشكوى في العمل وضعف العمل الجماعي.



هذه هي التصرفات التي ينبغي لأي مدير أو قائد في أي شركة ان يتجنبها ولا يمارسها. لأن القائد الناجح لن يكون ناجحا الا بفريق ناجح ولن يكون الفريق ناجحا إلا بالتطوير والتشجيع والتأهيل المستمر وعدم القضاء على روح العمل الجماعي.
شكرا لتعليقك

اعلان مميز جدا