pregnancy

استشر افضل خبراء الادارة

عوامل نجاح أي مشروع تجاري:


بداية أذكر ما قاله الدكتور ابراهيم الفقي:
حيث سأل الحضور في التدريب لو أن هناك ثلاثة عصافير على غصن شجره.
وقرر عصفور أن يطير.
فكم سيبقى من العصافير على الغصن؟
أجاب الحضور: سيبقى اثنان!!
فقال الدكتور ابرهيم الفقي: هو قرر أن يطير ولكنه لم يطر.!


هكذا كثير من الناس ينظر للأفكار بأنها مثل المشاريع وللقرارات بأنها الفعل، وكذلك بعض المشاريع تكون أفكارا في أذهان أصحابها وربما تكون دراسة متكاملة، وتلك خطوة رائعة، لكن مالم يتم تطبيق الفكرة وانزالها في الواقع العملي وإظهارها للجمهور، والسعي لإقناع الناس بها، فلن يكون للمشروع أي وجود.
ومعظم المشاريع الكبيرة التي نراها اليوم بل هي حديث الناس، كانت أفكارا في أذهان أصحابها ثم تمحورت حتى تحولت إلى مشاريع، ولكن بعد سلوك عدة عوامل ساعدت على نجاح هذه الأفكار وتحولها إلى مشاريع كبيرة , وكل أصحاب المشاريع سلكوا هذه العوامل لبناء منتجاتهم وتنمية مشاريعهم.
 
مشروع,مشروع صغير,مشاريع,فكرة مشروع,مشروع تجاري,تجارة,افكار مشروعات مربحة,فكرة مشروع صغير,تعليم,مشروعات صغيرة,التجارة,ربح المال من الانترنت,تنمية بشرية,عمل مشروع تجاري,عمل,كيف أصبح غنيا,فكرة مشروع تجاري,دراسة جدوى,نجاح المشروع الشخصي,نجاح
عوامل نجاح أي مشروع تجاري
عوامل نجاح أي مشروع تجاري
العامل الأول: التمويل:
أول عامل من عوامل نجاح أي مشروع تجاري هو الحصول على التمويل، فالتمويل هو اللبنة الأساسية في قيام المشاريع، وقد ذكرنا مسبقا وسائل وطرق تمويل المشاريع في كيف تحصل على تمويل لمشروعك؟ 
وذكرنا من وسائل تمويل المشروعات:
1.     التمويل الذاتي، عن طريق تجميع رأس مال يمكنك من تنفيذ مشاريعك وأفكارك، حتى تتمكن من الولوج إلى مجال ريادة الاعمال، وأن تصبح من ملاك المشاريع.
2.     التمويل عن طريق الاقارب والأصدقاء: وذلك بعرض عليهم المشاريع والحصول على تمويل للمشروع إما بالاستدانة منه والاقتراض، أو بتقديمهم الدعم اللازم لقيام المشروع.
3.     التمويل الجريء: وذلك عن طريق البحث عن المؤسسات الداعمة للمشاريع الصغيرة ورأس المال الجريء الذي يقدم دعما سخيا لأصحاب المشاريع وللأفكار الريادية.
4.     التمويل عن طريق المنح والجوائز: وذلك إما بالتقدم بالمشاريع التي اكتملت دراستها إلى الجهات المانحة والمنظمات الدولية الداعمة للمشاريع الريادية، أو الدخول في المسابقات الدولية سواء مسابقات أفضل تخطيط للمشاريع أو مسابقات أفضل أفكار ريادية، وهي تقام دائما ، فقط تحتاج أن يكون رائد الاعمال متابعا لها.
 إذا فأول عامل رئيسي في نجاح أي مشروع تجاري أو ريادي هو في الحصول على التمويل اللازم، ولكن قد لا يجد صاحب المشروع والفكرة التفاعل في دعم فكرته ومشروعه، بل ربما يجد كثيرا ممن يحطم طموحه، فإذا استسلم للمثبطين فإنه مشروعه يموت وينتهي.
فهذا "جاك ما" مؤسس موقع علي بابا التجاري الشهير يقول: كنت أعرض فكرة علي بابا على كثير من الناس فيقولون لي أن هذه من أغبى الأفكار التي قدمها.
فلو أنه استمع لهؤلاء المثبطين لما كان أطلق موقع علي بابا الذي نقل حياته إلى مستوى أثريا العالم.
وعلى مستوى اليمن يجد الشباب الرائد والمتطلع إلى ريادة الأعمال صعوبات كبيرة في سبيل الحصول على تمويل لأفكارهم ومشاريعهم، فهذا الشاب الرائد والرائع "عماد المسعودي" صاحب موقع "عقار ماب" أشهر موقع بحث عقاري في السعودية وغيرها، يحكي لنا قصته وكيف وجد صعوبات في الحصول على تمويل لمشروعه، بل إن كثيرا من رجال الأعمال كان يرده ويرفض دعمه. ومع ذلك لم يستسلم أبدا لأن كان يفكر بأن فكرة مشروعه فكرة واعدة وفي مجال واعد ورائع، ولذلك لم يحبط أبدا وقاوم حتى وصل إلى هذه المكانة التي وصل إليها.

العامل الثاني: التسويق :
العامل الأكبر من عوامل نجاح المشاريع التجارية هو التسويق، فبدون التسويق يمكن لكثير من المشاريع أن تموت سريعا وتنتهي بمجرد ظهورها للنور، إذا فأكبر عامل يؤدي إلى نجاح أي شركة هو التسويق لها.
وقد ذكرنا لك مقالا رائعا  حول نصائح رائعة جدا لكل مسوق

ومما ينبغي التركيز له في التسويق هو أن يكون التسويق في الوقت المناسب وفي المكان المناسب وعند الشخص المناسب.
وقد أصبح التسويق الان أفضل من السابق بكثير لا سيما مع انتشار وسائل التواصل الاجتماعي بالذات الواتس اب والفيس بوك والانستاجرام، حيث يمكن للشخص تقديم إعلاناته ومنتجاته عبر هذه الشبكات الواسعة وبشكل أوسع، ومما تتيحه كل وسائل الاعلان امكانية استهداف الاشخاص المعنيين وتحديد الفئة المستهدفة.

ومما ينبغي التركيز عليه في التسويق هو تقديم المنتج والمشروع بصورة عرض مبهر: بحيث يكون في عرض المشروع في بدايته مبهرا للناس ويجعل الجميع يتحدث عن المشروع، وقد قالوا بأن العرض المبهر هو جمهور مناسب في وقت مناسب وسلعة مناسبة.

الاهتمام بالتسويق لا يعني إغفال الجودة في العمل والمنتج، فلا ينفع التسويق ما لم يكن المنتج هو من يسوق نفسه ، ولذلك قالوا في التسويق مع امتزاج الجودة:
إذا تحدث منتجك عن نفسه فلا تقاطعه.
والمطعم الشهير على مستوى العالم مطاعم ماكدونالدز كان يقوم في البداية على جودة خدمة العملاء فيه، هذه الميزة التي امتلكها الاخوان المؤسسان للمطعم جعلت الناس تتحدث عن المطعم، وأصبح من أشهر المطاعم في وقته في أمريكا بسبب جودة الخدمة التي يقدمها مطعم ماكدونالدز للزبائن.
كما أن التسويق له عناصر أربعة تسمى عناصر المزيج التسويقي التي ينبغي التركيز عليها، وهي:
( المنتج، السعر، المكان، الترويج)
المنتج لا بد أن يكون مقنعا للعميل بذاته قبل الترويج له،
السعر وضع السعر للمنتجات هو ما يسوق لها فلو أن هناك منتجا نزل في الأسواق أقل سعرا مع جودة رائعة من المنتجات الأخرى، فإن الناس تتناقل هذا الخبر ويتم التسويق له عن طريق الكلام بين الناس وبالتالي تتحقق مبيعات رائعة جدا.
المكان: مراعاة المكان الذي ينزل فيه المنتج من حيث توفر القوة الشرائية للناس أو عدمها، فليس كل مكان مؤهل لأن تعرض فيه منتجك.
الترويج: الترويج اليوم للمنتجات أصبح أسهل من السابق لتوفر الانترنت وشبكات التواصل الاجتماعي، لكن ينبغي للمروج أن يعرف كيفية التعامل مع الاعلانات عبر شبكات التواصل الاجتماعي وكيفية استخدامها حتى توتي أفضل ثمارها.
ولذلك يقال في التسويق:
 إذا انت لا تمتلك ميزة تنافسية فلا تنافس.
 وهذه عبارة اختصرت عناصر المزيج التسويقي.

العامل الثالث: العمل الذاتي ( الادارة المباشرة)
العامل الثالث والمهم لنجاح أي مشروع تجاري هو العمل الذاتي من صاحب المشروع والادارة المباشرة منه، فبدون جهد صاحب المشروع ربما لن يكتب له النجاح.
فكثير من رواد الاعمال المعروفين والمشهورين كان يثابر الليل والنهار من أجل انجاح مشروعه، بل ربما وصل الحال ببعضهم إلى تقليص نفقاتهم اليومية وتخفيف وسائل الترفيه له، كما فعل عماد المسعودي صاحب موقع عقار ماب.

الادارة الواعية من صاحب المشروع أو صاحب الفكرة هي أساس النجاح؛ ولكن ليس في كل الأوقات، فمثلا ستيف وزنياك هو العملاق البرمجي لشركة آبل وصاحب فكرة اجهزة ابل وماك بوك وكان يريد عرض هذه الأجهزة في مؤتمرات علمية أو ما شابه، لكن سيتف جوبز كان بارعا في التسويق والادارة، فلما اجتمعت الخبرتان نشأت هذه الشركة العملاقة.

الرجاء لا تمر دون ان تعلق على هذا ولك الشكر 

5 comments

انقر هنا لـ comments
28 يوليو 2019 9:14 ص ×

لكم من افضل التحية ونتمنا لكم مزيد من النجاح

الرد
avatar
admin
28 يوليو 2019 9:18 ص ×

عمل رائع جدا

الرد
avatar
admin
28 يوليو 2019 12:22 م ×

كلام رائع ومفيد جدا

الرد
avatar
admin
شكرا لتعليقك