pregnancy
آخر الأخبار

العادات السبع للناجحين

 العادات السبع للناجحين 


في هذا المقال سنتعرف على اهم وابرز العادات المشتركة للناجحين والتي على الأرجح كانت سببا في نجاحهم وتميزهم


1.      تحمل المسؤولية :

تحمل المسؤولية من احدى العادات السبع للناجحين وتعني عدم القاء الملامة على الاخرين من الأقارب او المعارف او غيرهم 

وعدم اتخاذ الظروف المحيطة كشماعة لتعليق الفشل عليها وتبرير الأخطاء فالناجحون يعلمون ان ما هم عليه من نجاح ليس الا نتيجة جهدهم واتخاذهم للقرارات الصحيحة  وانهم مسؤولون تماما عن ما هم عليه وعن كل قرار يتخذونه

موقف + استجابة = نتيجة

وهنا نلاحظ انه قد لا يمكننا التحكم بالموقف لأنه خارجي الا انه يمننا التحكم بردة الفعل والاستجابة والتي تعتبر احدى المعطيات المتحكمة بالنتيجة والمقررة لها


2.      وجه طاقتك نحو تحقيق الأهداف :

عادة ما نسال أطفالنا هذا السؤال :

ماذا تحلم بان تكون عندما تكبر ؟

قد يبدو السؤال مبتذلا الا انه يحفزك على تحديد مسارك ووضع هدفك ورسم حلمك فانت غدا لن تكون الا الحلم الذي حلمت به اليوم

اذا كانت البوصلة معطلة فانك تسير باتجاه خاطئ وبالتالي فان كل خطوة تخطوها لا تزيدك عن هدفك الحقيقي  الا بعدا

العادات السبع للناجحين


3.      ترتيب الأولويات :

لدى كل منا عشرات الاعمال اليومية منها المهمة والغير مهمة ومنها العاجلة ومنها القابلة للتأجيل ما يستدعي منا ترتيب وتنظيم جدول اعمالنا بشفافية ودقة ،

 والا فسنجد اننا غير قادرين على انجاز أعمالنا  واننا نشكو من ضياع الوقت وضيقه  وعدم القدرة على مجاراة تسارع الزمن


4.      تبادل المصالح :

تعد صفة تبادل المصالح من اهم العادات السبع للناجحين حيث يتم الحصول من خلالها على الفائدة لكلا الطرفين لان العمل بطريقة تضمن الفائدة للآخرين هي الطريقة المثلى لبناء علاقة تستمر على المدى الطويل

بعكس العلاقات المبنية على ربح احد الطرفين المرهون بخسارة الطرف الاخر والتي سرعان ما يشعر الطرف الاخر فيها انه مستغل ويبدا بالنفور

لان معظم الناس قد تربوا على بناء نجاحهم من خلال المنافسة والمقارنة مع الاخرين وهذا ليس أسلوبا ناجحا


5.      مهارات التواصل الفعال :

تعد مهارات التواصل الفعال من اهم العادات السبع للناجحين وتكمن أهميتها في عدم قدرة الانسان على الانعزال بمفردة والانجاز المنفرد

 فلا بد ان الغاية النهائية لكل عمل او فكرة او منتج او خدمة هو ايصالها للآخرين وملامسة أفكارهم واقناعهم بها وكذلك العمل لا بد ان يتشكل من فريق ومدير 

ما يجبرك على تبادل الأفكار والتواصل مع الاخرين في كافة نواحي الحياة

وهنا نلاحظ اننا  نقضي العديد من السنوات في تعلم القراءة والكتابة واتقانها ولكن هل سالت نفسك

كم قضيت من الوقت تتعلم كيفية الاستماع الى الاخرين ؟ ربما لا شيء

وهنا نتذكر الحكمة القديمة التي تفسر امتلاكنا لاذنين اثنتين وفم واحد وذلك لنستمع اكثر مما نتكلم


6.      العمل ضمن مجموعة :

لا شك انه عند اجتماع العقول المتفتحة يتم إيجاد أفكار إبداعية اكثر وتتوفر حلول اكثر فعالية وجذرية للمشاكل 

حيث يقوم الجميع بجلب مختلف تجاربهم وكفاءاتهم  وخبراتهم ووضعها جميعا على طاولة المفاوضات والعصف الذهني ما يضمن بكل تأكيد رؤية أوسع وأفكار اكثر وبالتالي نجاح اكبر

يشترط في العمل ضمن مجموعة تواجد روح الفريق الواحد والحب والانسجام الصادق


7.      التطوير المستمر :

التطوير المستمر في مجال العمل او المشروع الخاص الذي يتواكب مع التطوير المستمر على الصعيد الشخصي في كل المجالات :

جسديا بالتغذية الجيدة وممارسة الرياضة

وروحيا بالصلاة والراحة والتأمل والاصطلاح مع الذات

 ونفسيا بتخصيص وقت للعلب والترفيه والتنزه والضحك

وعقليا بالتعلم ومتابعة كل جديد

 

 

 

 

إرسال تعليق
شكرا لتعليقك

شمعتك لن تفقد نورها