pregnancy
آخر الأخبار

منطقة الراحة

    منطقة الراحة 

سمعنا كثيرا عن منطقة الراحة وان السبيل الى السعادة وتحقيق النجاح هو الخروج من منطقة الأمان واننا باستمرار في حاجة ملحة للخروج منها

فما منطقة الراحة وكيف يتم الخروج منها ؟



1.      منطقة الراحة :

منظقة الراحة هي مصطلح مجازي يعبر عن الحالة النفسية المستقرة للشخص والذي تجعل الشخص يعيش حالة من السادة الغامرة والرضى والاستقرار النفسي عن كل شيء يعيشه معلوماته ، ومنصبه، ودخله، والأشخاص المحيطين به،

ثبوت جميع هذه العوامل يؤدي الى غياب عنصر التحدي في حياة الشخص الامر الذي يفقده القدرة والرغبة في التطور لان التحديات والصعوبات هي العنصر المحرك والدافع للفرد في تطوير مهاراته وسلوكياته

للعلم فان من صفات الانسان الناجح عدم الرضى بهذه الحالة الوهمية الزائفة وانما يبحث جاهدا للخروج منها واستبدالها بتحديات جديدة تصقل من امكانياته ومواهبه


 

2.      منطقة الذعر

منطقة الذعر هي منطقة نفسية أخرى يدخل فيها الشخص عندما يبدأ بادراك انه متوقف في مكانه وان الزمن يمر والاحداث تتسارع دون القدرة على مجاراتها فيشعر الشخص بالتهديد والخوف والقلق

 لأنه يتعرض يوميا لنفس الاعمال وتنفس الوجوه ونفس الاحداث ويطبق نفس المهارات وكل ذلك بنفس الطريقة ، ما يشعر الشخص بانه ناقف مكانه وان العالم يتقدم ما سيجعله يدرك يوما ما انه اصبح متأخرا قد عفى عليه الزمن

 


3.      منطقة التعلم

منطقة التعلم المنطقة الوهمية الثالثة والتي تقتضي استنفار العقل استنفارا كاملا للتخلص من حالة الذعر التي وقع فيها بعد ان وصل الى مرحلة تشبع وضيق من الاستمرار في التذمر والسخط على وضعه

يقرر العقل في مرحلة التعلم ان يبدأ بالتفاؤل وتعلم الأشياء الجديدة وممارستها وكما ان تعلم الأشياء الجديدة لن يأتي الا بخوض تحديات جديدة فعلى الشخص الاستعداد التام لتحمل قدر من المخاطر والالام ان وجدت

وهنا يتميز الناجحون عن غيرهم بهذه الصفة فالناجحون غالبا يستمتعون بتحدي الصعوبات وتجاوز العقبات والانتصار على التحديات ويعتبرون ان الجهد المبذول في سبيل ذلك ليس الا ثمنا يسيرا من ما سينالونه من راحة نفسية وسعادة بعد تحقيق الأهداف



العلاقة بين المناطق الثلاث:

وجود الشخص في منطقة الراحة لوقت طويل يشكل خطرا على تطوره ولكن مدى بقائه في منطقة الراحة يعتمد على مدى سرعة انتباه عقله ومدى سرعة شعوره بالملل وعدم تقبل الروتين

تشكل المناطق الثلاث سلسلة متصلة فكل منطقة توصل الى الأخرى بشكل دوري فبعد التنبه والملل من طول البقاء في منطقة الراحة ينتقل العقل تلقائيا الى منطقة الذعر والتي بدورها تعلن الاستنفار وتدق ناقوس الخطر 

لينتقل بعدها الشخص الى منطقة التحفيز وتقرير البحث عن تحديات للانتصار عليها

بعد الانتصار على تلك التحديات يعود العقل الى منطقة الراحة مرة أخرى مسرورا بما حصل عليه من مهارات وامكانيات جديدة وما تعلمه من معلومات 

ليبقى فيها فترة من الزمن تتناسب مع سرعة تنبهه وملله وعدم تقبله للوضع الراهن

يقضي الانسان عمره متنقلا بين المناطق الثلاث بشكل تلقائي ما يعني بقاؤه دائما في رحلة من التطوير والتغيير المستمر

والان بما انك صرت تعرف الثلاث المناطق عليك تحديد في أيها انت ثم اتخاذ القرار بالانتقال الى المرحلة التي تليها

إرسال تعليق
شكرا لتعليقك

شمعتك لن تفقد نورها